Monthly Archives: January 2014

We Will Meet in Homs

I got a visit from one of my Jordanian neighbors and she was telling me how delighted she is meeting all the Syrians who live in this area. She asked which part of Syria I’m from, and as soon as I told her that I am from Homs she began enthusiastically telling me all the places she knows there. Starting from the Khaled Bin Il Waleed mosque, to the Dababeer Gardens, Dablan Street, the covered market, El Assi River, Qutainah Lake, and the Wa’er Gardens. She talked about the ponds of water in the streets, enthusiasm at meeting new people, hospitality, supplies for the year, and clothes for the Eid. She told me how she found the best shops in Homs, with the best prices and best quality. Fresh fruits and vegetables, all kinds of Arabic sweets and chocolates, and restaurants filled with tourists from all over the world. I closed my eyes for a second while she was describing those scenes; for seconds, she took me back to my warm country. I was so happy listening to her, especially when she told me that she visited Homs more than 4 times a year. I promised myself that as soon as I return to my country, and I’m sure that we will, that she will be the first person I call to invite to my home.

-Um Adeeb

Advertisements

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement

نلتقي في حمص

جارة أردنية جاءت لزيارتي وهي تروي لي أنها جد مسرورة بالتعرف على كل السوريين القاطنين في المنطقة، فسألتني من أين أنا في سوريا، وما أن أخبرتها بأني من حمص حتى بدأت بالحديث المشوق وسرد أسماء العديد من المعالم في حمص؛ بدءاً من جامع “خالد بن الوليد”، فحديقة الدبابير، فشارع الدبلان، والسوق المسقوف، ونهر العاصي، وبحيرة قــُطَّـينة، وحدائق الوعر… تحدثت عن برك الماء في الشوارع، واللهفة للقاء الغريب، والكرم والاستقبال الحار، ومؤونة العام، وثياب العيد، وكيف أنها كانت تجد في مدينة حمص أفضل الأسواق والتجار، والبضاعة بأرخص الأسعار وأفضل جودة، والفواكه النضرة والخضار الطازجة، عدا عن الموالح والشوكولا والحلويات الشرقية الأصيلة، والمطاعم التي تعجّ بالسياح من جميع البلدان، والمثلجات من كافة الأنواع… أغمضت عيني لبرهة وهي تسرد حديثها المشوق، فأعادتني للحظات إلى وطني الدافئ. كم كانت فرحتي كبيرة بها وبما تقصه، وخاصة عندما أخبرتني أنها كانت تزور حمص أكثر من أربع مرات في العام. أقسمت بيني وبين نفسي أنني حالما أعود إلى وطني، وأنا متأكدة أننا عائدون، أنها ستكون أول من أتصل به لأدعوها إلى بيتي.

-أم أديب

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement

خُلِقت حرّة

خُلِقنا أنتَ وأنا من تراب

وأراد رب العباد أن نحيي البلاد

فكلنا إنسان وكلنا يجب أن لا يهان

فارفع عني سيف القهر والهوان،

واتركني أحيا كما الإنسان…

أحيا حرةً كما خلقني رب الأديان

حرةٌ في رأيي… وكل ما أريد

حرةٌ  في مشاعري كافة

من رفض، وتنديد،

و حبٍ لمن أريد

حرةٌ في تحديد مستقبلي،

وماذا أفعل في كل نهار جديد

أكمل تعليمي، وأدرس ما أريد

فلا تكبلني بقيودك

وتصفني بالضعف من جديد؛

فأنت خرجت إلى الحياة من رحم امرأة،

ورضعت من صدر امرأة،

وتربيت في حضن امرأة،

وأحببت الحياة لأجل امرأة،

وتزوجت من امرأة…

فالحياة امرأة

فكيف بعد هذا

تأتي وتتهم المرأة بأنها ناقصة؟!

وهذا هو تساؤلي الوحيد…

 – رشا

Leave a comment

Filed under General

A University Memoir

أماني - مذكرات جامعية

It’s been days since I heard the painful news, my friend.

My heart is still mourning your loss.

If you could only see the bloodshed that came after you had left.

If only you knew the details of how I live after you had left; they all mourn your loss.

If only you knew that my pride and ego were broken with time, they knelt down in front of the atrocities of war; the war that took you away from us for no reason.

And here I am; I abandoned our little village that we used to brag about in front of our friends at the university.

Your little brush and beautiful paintings are no longer capable of describing what has happened to our country.

And here I am today; in neighboring Jordan, and with desperate fingers I write to you what happened, my friend.

I couldn’t even quench your grave with water, for even that was not spared from the mortars’ fire.

My friend, how many dreams did we plant on that bench in our university. We even carved our names into the wood to be seen by future generations.

We waited for the flowers and hope to grow.

My friend, oh how many times did we play there, lived happy and sad moments side by side.

We succeeded, and we failed.

But with your death I realized that all we had planted were memories.

My friend, I will return one day, to kneel next to your grave and pray.

I will return one day to tell you that the ink in my pen was helpless; it couldn’t write the words of love I have for you in my heart.

I will remain helpless to write an obituary suitable only for you.

-Amani

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement

مذكرات جامعية

أماني - مذكرات جامعية

أيام مضت على الخبر المؤلم… أيام يا صديقي،

وآهات قلبي مازالت تئن على فراقك…

ليتك تدري كم هي الأحداث دامية من بعدك،

ليتك تدري كيف حال التفاصيل التي أعيشها من بعدك، فكلها ستبكيك

ليتك تدري أن كبريائي وغروري كسرهما الزمن، وانحنيت أمام هول حربنا التي سرقتك منا دون ذنب،

وها أنا تخليت عن قريتنا الصغيرة التي لطالما تغنينا بها أمام أصدقائنا في الجامعة…

ريشتك الصغيرة ولوحاتك الجميلة لم تعد قادرة على وصف ما حل بوطننا

وأنا اليوم على مشارف الأردن الشقيق، وبأنامل يائسة أكتب لك ما حدث يا صديقي؛

فحتى قبرك لم أستطع أن أسقيه ماءاً، فقبرك لم يسلم من قذائف النار…

صديقي، كم زرعنا أحلاماً على ذاك المقعد الجامعي، ونقشنا أسماءنا عليه لتراها الأجيال القادمة

وغدونا ننتظر متى نقطف تلك الورود والأمنيات…

صديقي… كم لعبنا هناك، كم عشنا الفرح والحزن سوية،

كم نجحنا وكم فشلنا،

لكنني أدركت بموتك أننا لم نزرع سوى الذكريات

صديقي… سأعود يوماً ما، لأدنو من ترابك وألملمه، وأتلو عليك آيات الله، وأدعو لك بالجنة

سأعود يوماً ما لأخبرك بأن حبر قلمي بقي عاجزاً عن كتابة كلمات حبك في قلبي

سأظل عاجزة عن ترتيب برقية عزاء لا تليق إلا بك.

-أماني

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement

My Syria

Lost in the sea of life, anxious to meet God, away from ‘here’. A confused mind, body, and soul. My eyes are bleeding, my veins are crying, my mind is beating fast, and my heart does not stop thinking for a second.

Guide me and make of me a machine that works without any thinking, for I don’t want to be thoughts and feelings away from you, my Syria. Where are you, my happiness? Where are you, my life? Away from you I find life dark and lonesome, I see oppression, humiliation, pain, and noise. This life is strange for me, its colors are suspicious, and so I walk blindly. My heart is clenched; I don’t know a road, a person, or a place. I can’t distinguish tastes or even a drink of water.

This is me away from you, broken and in despair. Take me back to you, my Syria. Take me back to you and have me die in your arms. Take me back to you, just for a moment, and then you can take my soul. I will be satisfied, just take me back to you…

-Amira

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

سوريتي

ضائعةٌ في بحر هذه الحياة، متشوقةٌ للقاء ربي بعيداً من “هنا”… حائرة النفس والعقل والجسد، تنزف عيوني دماً، وعروقي دمعاً، عقلي ينبض سريعاً، وقلبي لا يتوقف عن التفكير لحظة…

 قودوني واجعلوا مني آلةً تمشي وتعمل بلا تفكير، فلا أريد أن أكون مشاعر وأحاسيس قاتلةً بعيداً عنك سوريتي… فأين أنت يا سعادتي؟ وأين أنت يا حياتي؟ بعيداً عنك أجد الحياة مظلمةً موحشة، أرى فيها القهر والذل والألم والضوضاء، يا وطني هذه الحياة غريبةٌ، ألوانها مريبة، فأمشي حائرة البصر، مقبوضة القلب، لا أعلم طريقاً أو إنساناً أو مكاناً، لا أميز طعم أكلٍ أو شربة ماء…

 تلك هي أنا بعيداً عنك، منكسرةٌ بائسة، فأعيديني إليك يا سوريتي… أعيديني واجعلي موتي بين يديك، أعيديني إليك للحظة، فقط للحظة، ثم خذي روحي بعدها، وأنا راضية، فقط أعيديني إليك…

 – أميرة

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement