Monthly Archives: November 2013

Violence Cannot be Faced with Silence

It seems to me that violence in its different forms has increased greatly over the last few years. Violence against women, in particular, is one of the most talked about forms of violence as it’s a social phenomenon that specialized organizations are still trying to address in various ways. This violence is practiced against women solely based on gender, and its spread in society will cause long-term negative effects on communities.

Sarah is a mother of 3 children, and was subjected to violence from her husband on a daily basis, and in different ways. He would abuse her physically her with no mercy or pity and for no valid reason, until this became a daily habit for him. This caused Sarah’s psychological and physical state to deteriorate, and she started suffering from anemia and depression. What made all that worse is her young children witnessing what is happening with their own eyes. These events will definitely be stuck in their memories and have negative effects on their psychological well-being. Despite this, Sarah’s community, including her mother and relatives, accept what is happening to her and aren’t acting to stop it.

This violence that is practiced against Sarah, if not stopped, will cause further damage to her and her children, and not only that; but it could spread wider in society. Sarah isn’t the only person who suffers from violence, but there are many cases like hers, and they shouldn’t be silent anymore and hide their pain from the world. Solving this problem isn’t impossible; there are many organizations that focus on fighting violence against women, which makes it possible to reach out. Moreover, these organizations take into account the privacy and confidentiality of all victims. In the end, what we aspire to is a community free from violence and discrimination; a woman is a human being just like men and boys. She constitutes half of society, and society depends on her.

-Amira

Advertisements

Leave a comment

Filed under General

ليس بالصمت يواجه العنف

يبدو لي بأن مظاهر العنف وأشكاله المختلفة قد ازدادت في السنوات الأخيرة بشكلٍ كبير، ويعتبر العنف ضد المرأة من أكثر المواضيع تداولاً كونه ظاهرةٌ اجتماعيةٌ لا زالت المنظمات المعنية بها تسعى لمعالجتها بشتى الطرق والوسائل، هذا العنف الذي يمارس ضدها فقط لكونها امرأة استغلالاً لضعفها وحساسيتها، لكن تفشيه قد يكون نذيراً بهلاك المجتمع كله على المدى البعيد.

 سارا والدةٌ لثلاثة أطفال، وهي ككثيراتٍ غيرها تعرضت للعنف من زوجها بشكلٍ يومي، وبشتى الوسائل، فيقوم زوجها بضربها دونما أية رحمةٍ أو شفقةٍ منه عليها ولأي سببٍ كان، حتى أصبح ذلك كعادةٍ يوميةٍ لديه لا بد منها، حتى أصبحت حالتها الصحية والنفسية سيئةً للغاية؛ فبدأت تعاني من أمراض جسديةً ونفسية؛ كفقر الدم والاكتئاب… وما يزيد الطين بلةً هو أن أطفالها الصغار يشاهدون كل ذلك أمام أعينهم، وحتماً سيعلق كله في مخيلتهم ولن ينسوه أبداً وسيؤثر سلباً على نفسيتهم، ورغم ذلك كله إلا أن المجتمع المحيط بسارا من أقربائها ووالدتها متقبلٌ لكل ما يحصل معها تماماً ولا يحرك ساكناً.

هذا العنف الممارس ضد سارا ستتفاقم آثاره عليها و على أولادها مع الزمن إذا لم يوضع له حد، ليس ذلك فحسب؛ بل إنه قد ينتشر في المجتمع أكثر فأكثر، فسارا ليست الحالة الوحيدة التي تعاني من العنف، بل إن هناك حالاتٍ كثيرةً مثلها، وعليها ألا تصمت بعد الآن وألا تخفي ألمها عن العالم، وحل هذه المشاكل ليس مستحيلاً؛ فتتعدد المنظمات والجمعيات التي تعنى بمكافحة العنف ضد المرأة، مما سهل الأمر بعض الشيء، إضافةً لسهولة الاتصال بالضحية ومراعاة السرية في الاهتمام بحالتها. وفي النهاية فإن ما نريده هو مجتمعٌ صافٍ خالٍ من العنف والازدواجية في المعاملة بين الذكر والأنثى؛ فالمرأة كائنٌ إنسانيٌ مثلها مثل الرجل والأبناء، وهي نصف المجتمع وعليها يعتمد حاله.

 – أميرة

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building, Health

مشروع صوت ينضم إلى حملة ال16 يوم

مشاركة من المتدربة في منظمة أرض-العون القانوني، كندل بوسكيت

تتكون مهامي المعتادة كطالبةٍ متدربة في مشروع “صوت” في منظمة “أرض” من مهام متنوعةٍ في المكتب؛ كالعمل على إعداد بعض مواد المحاضرات التي يتم إعطاؤها للاّجئين وتجميع تقارير تتضمن بعضاً مما نشر في الإعلام خلال الأسبوع، لكن خلال الأسبوع الماضي بدأنا نستعد لحملتنا ضد العنف المبني على النوع الاجتماعي، وذلك ضمن نشاط الستة عشر يوماً العالمي لرفع التوعية بخصوص قضايا متعلقةٍ بالعنف. خلال هذه التحضيرات كنت محظوظةً بمشاركتي في مرحلة العصف الذهني والتحضير لحملة عام 2013 لمشروع “صوت” والتي ستركز بشكلٍ أساسيٍ على إيصال المعلومة من خلال المعارض الفنية وجلسات التوعية القانونية مع نساء سورياتٍ يعشن في مخيمات اللاجئين والمجتمعات المضيفة في مختلف أنحاء الأردن، إضافةً لنساء أردنيات يعشن في المجتمعات المضيفة.

 خلال جلسات النقاش والعصف الذهني خرجنا بالكثير من الأفكار التي تنوعت من استهداف مفاهيم ارتباط العنف بالرجولة إلى الدور الذي تلعبه دوامة الانتهاكات في العنف الأسري. وكنتيجةٍ فإننا قررنا تركيز رسالتنا على تزويد النساء بالمعلومة الضرورية لتمييز العنف بمختلف أشكاله؛ جسدياً وجنسياً وعاطفياً واقتصادياً، حيث أنه للأسف في خضم الحديث عن العنف ضد المرأة يكون التركيز فقط على الجزء الجسدي منه، برغم أن الحقيقة المرة هي أن العنف عادةً ما يفرض نفسه بطرق غير مرئية.

 حقيقةٌ مؤسفةٌ هي أنك إذا كنت تعرف أية نساءٍ فإن من المؤكد أنك تعرف على الأقل واحدةً تعاني من أحد هذه الأشكال من العنف، وقد لاحظت خلال أحد جلسات العصف الذهني بأن من الخطأ ألاّ نبدأ بتوعية الأولاد والبنات منذ نعومة أظفارهم بأن كونك لا تتعرض للإيذاء جسدياً من المقربين منك فإن ذلك لا يعني بالضرورة بأنك لا تتعرض للعنف على الإطلاق. كان لدينا إجماعٌ بأنه يجب علينا تركيز اهتمامنا على تزويد النساء والفتيات بتعريفاتٍ واضحةٍ للإساءة حتى يتمكنّ من تمييزه وتثقيف غيرهن، ومن هنا ولدت حملة “أزيلوا قناع العنف”.

 سوف نقوم بالعمل مع نساء سورياتٍ وأردنياتٍ من مختلف أنحاء المملكة، وبدأنا فعلياً بالعمل حتى تكون ورش عملنا فعالةً ومفيدةً بقدر الإمكان مع توفير مساحةٍ آمنةٍ للسيدات حتى يناقشن قضايا متعلقةً بالعنف والإساءة في مجتمعاتهن، ونخطط لإقامة ورش عملٍ مستقبلاً للرجال والصبيان فيما يتعلق بهذه القضايا بشكلٍ يعالج أهمية احترام النساء والفتيات لتأسيس أسر ومجتمعات سليمة، وفي نفس الوقت فإننا متحمسون للغاية للموعد الرسمي لإطلاق حملتنا في الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي!

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building

Voice Joins the Campaign of 16 Days of Activism

A Blog by ARDD-Legal Aid Intern, Kendall Bousquet

As a student intern with the VOICE Project at ARDD, my usual duties consist of odd jobs around the office like working on lesson plans for refugee training sessions and compiling media reports for the week. However, this past week we’ve been gearing up for our campaign against gender-based violence as part of the global 16 Days of Activism to raise awareness for issues surrounding violence. I’ve been lucky enough to be a part of the brainstorming and preparation process for the VOICE Project’s 2013 campaign, which will focus primarily on providing education through art workshops and legal awareness sessions with Syrian women living in refugee camps and communities in Jordan, as well as Jordanian women living in host communities. Continue reading

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building

“ARDD-Legal Aid’s Psychosocial Support Service is New and Unique”

 

ARDD-Legal Aid has recently established a new psychosocial support unit for its beneficiaries from the refugee as well as the local community, which is being provided as a complementary, yet essential service to the organization’s legal services, which have been provided for several years on a large scale to beneficiaries.

 

The new psychosocial support service was established in ARDD-Legal Aid with essential assistance from the experienced Clinical Psychologist, and social researcher, Tamara Marcello. Dr. Marcello came to Jordan around four years ago and it was then when her keenness for humanitarian work emerged, thus she started working for multiple NGOs and charity societies before joining ARDD-Legal Aid last August.

 

– “In the past there was no focus in NGOs on mental health in general and particularly on psychosocial support”, says Dr. Marcello, “Now organizations are focusing more on this significant aspect, and establishing the psychosocial support unit in ARDD-Legal Aid is an example of this new focus”.

 

  • You used to work with vulnerable groups before coming to Jordan but your work was different from what you have been doing in Jordan, tell us more about that.

 

– When I started my working life, I worked with male maximum security prisoners, which is quite different from what I have been doing since then and here in Jordan. But I wrote my PhD thesis on gender based violence, and have worked with many vulnerable groups including women victims of violence. I believe that all people who have faced hardships and have been in big crises have it within them to improve their own lives. They deserve assistance, support, and compassion – whether they are men or women, prisoners or gender based violence victims, adults or children. We should not forget that we all are human.

 

  • In your opinion, what is the significance of having a psychosocial support unit at ARDD-Legal Aid?

 

– People generally don’t feel comfortable seeing a psychosocial specialist because of the social stigma, which could possibly hinder some people from seeing a specialist even if they feel the need for that. What is different about the service in ARDD-Legal Aid however is that people actually come to see their lawyers in the ARDD-Legal Aid community center, which is a training and info hub, but at the same time they have the option of seeing a psychosocial support specialist to help them confidentially, and that all comes without having to let anyone know they actually are seeking psychological help. On the other hand, integrating legal services with psychosocial services is new not only to ARDD-Legal Aid as an organization, but is also entirely new to Jordan. I personally have seen it being implemented in some of the countries in the west but on a limited scale whereas what we are doing in ARDD-Legal Aid’s psychosocial support unit is unique.

 

  • How do cases get referred to the psychosocial support unit?

 

–  Mainly people contact us either through our emergency line, which is the same line that receives beneficiaries’ calls for the legal unit. The case managers refer them, and sometimes lawyers in the legal unit refer some cases to the psychosocial support unit when the case needs to talk or take a consultation from a specialist, or through the work that Voice team does in the field -Voice is a project that gives voice to Syrian refugees through different platforms, such as sessions and focus groups. We also started recently establishing agreements with other organizations to generate a bilateral referral system.

 

  • What are the major highlights of the unit so far? And what should people be expecting more in the future?

 

– The unit has started working with beneficiaries since September this year, which means it has only been active for two months, but the results so far have been positive; the clients are very happy with the service. Lawyers were unsure before about how to talk to beneficiaries, especially Syrian refugees – who have experienced very high levels of distress. They have found it really difficult to deliver bad news about their legal situation, knowing they would leave them feeling frustrated and hopeless. So the psychosocial support unit came in now to take this burden off their shoulder to a certain extent, and to help train the lawyers in managing these kinds of situations better. Also, the psychosocial unit plays an important role in empowering beneficiaries to take the right decision themselves depending on each situation.

 

After getting the program of the unit established and hiring Dr Lina Al Darras, a counseling psychologist as our psychosocial support officer, we are currently formalizing our referral mechanisms, ethical protocols and operating procedures. From this point on we will start increasing the caseload and expanding the unit. Dr Darras is now working directly with beneficiaries providing emotional support, life coaching, and helping them focus on their personal priorities.

 

PSS training

Leave a comment

November 21, 2013 · 3:11 pm

“خدمات الدعم النفسي والاجتماعي في أرض-العون القانوني جديدة ومميزة”

قامت منظمة “أرض-العون القانوني” مؤخراً بتأسيس وحدة دعمٍ نفسي واجتماعي للمستفيدين من خدمات المنظمة، سواءاً كانوا لاجئين أم مواطنين؛ حيث تأتي هذه الخدمة مكملةً لخدمات المنظمة القانونية التي يتم تقديمها منذ سنواتٍ عديدة لعددٍ كبيرٍ من المنتفعين من جهة، وبين الخدمات الأساسية التي تقدمها المنظمة حالياً من جهةٍ أخرى.

وتم تأسيس وحدة الدعم النفسي والاجتماعي الجديدة في “أرض-العون القانوني” بمساعدةٍ أساسيةٍ من الأخصائية النفسية الإكلينيكية والباحثة الاجتماعية الدكتورة “تمارا مارسيلو”، حيث قدمت الدكتورة مارسيلو إلى الأردن منذ حوالي أربعة سنوات، وعندها اكتشفت في نفسها الشغف للعمل الإنساني، فبدأت بالعمل لصالح العديد من المنظمات والمؤسسات الخيرية قبل انضمامها لأرض-العون القانوني في آب/أغسطس الماضي.

تشرح الدكتورة مارسيلو مدى تطور اهتمام المنظمات بالصحة النفسية مؤخراً، قائلة: “لم يكن هناك اهتمامٌ فيما مضى من قِبَل المنظمات بالصحة النفسية بشكلٍ عام وتحديداً بالدعم النفسي والاجتماعي، لكن حالياً فإن المنظمات تقوم بالتركيز بشكلٍ أكبر على هذا الجانب الهام، وتأسيس وحدة الدعم النفسي والاجتماعي في أرض-العون القانوني هو مثالٌ على هذا التوجه الجديد في الاهتمام بهذه الخدمة”.

  • عملتِ سابقاً مع مجموعاتٍ من الأشخاص الأكثر حاجةً قبل مجيئك إلى الأردن، لكن عملك كان مختلفاً عما تقومين به في الأردن، أخبرينا عن هذه التجربة.

– عملت في بداية حياتي العملية مع سجناء مصنفين كسجناء أكثر خطورة، الأمر الذي يختلف تماماً عن ما قمت به منذ ذلك الحين وبالأخص عن ما أقوم به هنا في الأردن، لكنني كنت قد كتبت أطروحة الدكتوراه الخاصة بي عن العنف المبني على أساس النوع الاجتماعي وعملت مع العديد من المجموعات المستضعفة بما فيها ضحايا العنف من النساء. بالنسبة لي فأنا أؤمن بأن كل الناس الذين واجهوا صعوباتٍ ومروا بأزماتٍ كبرى يملكون الرغبة بداخلهم لتحسين حياتهم، ويستحقون المساعدة والدعم والتعاطف، وسواءاً أكانوا رجالاً أم نساءً، سجناء أم ضحايا عنفٍ مبنيٍ على النوع الاجتماعي، بالغين أم أطفالاً، فإن علينا أن لا ننسى أننا جميعاً بشر.

  • برأيك ما مدى أهمية وجود وحدة تقدم خدمة الدعم النفسي والاجتماعي في أرض-العون القانوني؟

–                      لا يشعر الناس عادةً بالارتياح لفكرة استشارة أخصائي نفسي نظراً للوصمة الاجتماعية المرافقة لهذه الفكرة؛ ما من شأنه منع بعض الناس من الذهاب لمقابلة أخصائيٍ حتى لو شعروا بالحاجة لذلك، لكن ما يختلف في تقديم هذه الخدمة في أرض-العون القانوني هو أن الناس يأتون للحصول على خدمات المنظمة القانونية من خلال المحامين المتواجدين في مركز المجتمع الخاص بالمنظمة، والذي يعتبر مركزاً للمعلومات والتدريب، وفي نفس الوقت فإن لدى المستفيدين خيار مقابلة أخصائي الدعم النفسي ليقوم بمساعدتهم بشكل سري، مما يمكنهم من الحصول على الخدمات النفسية بسرية تامة، ومن جهة أخرى، فإن دمج الخدمات القانونية مع خدمات الدعم النفسي هي حالة جديدة ليس فقط في أرض ولكن في الأردن ككل؛ وكنت قد اطلعت شخصياً على بعض الحالات التي تم فيها دمج هاتين الخدمتين في بعض دول الغرب، ولكن ما نقوم به تحديداً هنا في وحدة للدعم النفسي والاجتماعي في منظمة “أرض-العون القانوني” أمر جديد ومميز.

  • كيف يتم تحويل الحالات إلى وحدة الدعم النفسي والاجتماعي؟

– عادةً يقوم الناس بالاتصال بنا سواء عن طريق خط الطوارئ الخاص بالمنظمة؛ والذي يستقبل مكالمات المستفيدين من الخدمات القانونية، ثم تقوم إما مسؤولة متابعة الحالات أوفي بعض الأحيان يقوم المحامي بتحويلهم للأخصائية النفسية والاجتماعية إذا كانت الحالة بحاجة للتكلم أو بحاجة لاستشارة أخصائي. أحياناً تأتينا الحالات عن طريق العمل الميداني الذي يقوم به فريق مشروع “صوت”، وهو مشروع يعطي فرصة للاجئين السوريين لإيصال صوتهم بطرق متعدد؛، مثل المقابلات والجلسات البؤرية. بالإضافة إلى كل ذلك فقد بدأنا مؤخراً بوضع اتفاقيات مع منظمات أخرى لإنشاء نظام تحويل بين المنظمات.

  • ما هي أهم المنجزات التي حققتها الوحدة حتى الآن؟ وماذا الأهداف المتوقع إنجازها في المستقبل؟

– بدأت الوحدة العمل مع المستفيدين منذ شهر أيلول هذا العام، مما يعني أنها بدأت العمل فعلياً منذ شهرين فقط، ولكن النتائج حتى الآن كانت إيجابية والمستفيدون سعداء جداً بالخدمة. سابقاً كان المحامون يواجهون تحدياً في بعض الحالات، خاصةً مع اللاجئين السوريين الذين تعرضوا لضغوط كبيرة، فكانوا يواجهون صعوبة في إيصال الأخبار السيئة للاجئين عن أوضاعهم القانونية، لمعرفتهم بأنها ستزيد من غضبهم واستيائهم؛ لكن الآن فإن وحدة الدعم النفسي والاجتماعي تحمل هذه المسؤولية بدلا عنهم، إضافةً لتدريب المحامين على التعامل مع مثل هذه المواقف بشكل أفضل. بالإضافة الى ذلك تقوم الوحدة بدور فعال في تمكين المستفيدين وتحفيزهم لأخذ القرارات المناسبة لسير حياتهم كل حسب ظرفه الخاص.



بدايةً انتهينا من تأسيس وحدة الدعم النفسي والاجتماعي والتعاقد مع الدكتورة لينة الدرّاس كمسؤولة عن خدمات الدعم النفسي والاجتماعي، ونقوم الآن معاً بتنظيم آلية التحويل الداخلي وأخلاقيات العمل والمعايير الخاصة بالوحدة، وبدءاً من الآن سوف نباشر استقبال حالات أكبر ونقوم بتوسعة الوحدة لتغطي احتياجاتٍ أكبر، حيث تعمل الدكتورة لينة حالياً بعض الحالات بشكل مباشر لتوفير الدعم العاطفي، والتدريب على مهارات الحياة، ومساعدتهم على التركيز على أولوياتهم الشخصية.

PSS training

 

Leave a comment

November 21, 2013 · 3:10 pm

Diary of a Girl Away From Home

Take care of my house,

I left in it feelings of safety and security.

Don’t mess with my closet,

It has my clothes drenched with the smell of memories that no one else knows

And pieces of paper that have no value except to myself.

Don’t lift my pillow,

I hid under it my tears in times of sadness

And creatively created many dreams.

Don’t change the order of the books on my bookshelf,

On their pages notes I have written that no one will understand like I do.

As for my desk, don’t touch it,

But leave it with the mess I make while I study.

Please keep my traces in my beloved home,

I will be reunited with it soon.

-Fatimah

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement