سوريتي

ضائعةٌ في بحر هذه الحياة، متشوقةٌ للقاء ربي بعيداً من “هنا”… حائرة النفس والعقل والجسد، تنزف عيوني دماً، وعروقي دمعاً، عقلي ينبض سريعاً، وقلبي لا يتوقف عن التفكير لحظة…

 قودوني واجعلوا مني آلةً تمشي وتعمل بلا تفكير، فلا أريد أن أكون مشاعر وأحاسيس قاتلةً بعيداً عنك سوريتي… فأين أنت يا سعادتي؟ وأين أنت يا حياتي؟ بعيداً عنك أجد الحياة مظلمةً موحشة، أرى فيها القهر والذل والألم والضوضاء، يا وطني هذه الحياة غريبةٌ، ألوانها مريبة، فأمشي حائرة البصر، مقبوضة القلب، لا أعلم طريقاً أو إنساناً أو مكاناً، لا أميز طعم أكلٍ أو شربة ماء…

 تلك هي أنا بعيداً عنك، منكسرةٌ بائسة، فأعيديني إليك يا سوريتي… أعيديني واجعلي موتي بين يديك، أعيديني إليك للحظة، فقط للحظة، ثم خذي روحي بعدها، وأنا راضية، فقط أعيديني إليك…

 – أميرة

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s