Monthly Archives: September 2013

Distribution of Syrian Refugees in Jordan

Latest data by UNHCR shows the distribution of Syrian Refugees across governorates in Jordan, with the highest in Amman being 124,994 individuals, and second in Zaatari Camp in Mafraq housing 120,546 refugees.Syrians in Jordan by governorateEJC: Emirati Jordanian Camp (Mreijeb El Fhoud) in Zarqa

 

Leave a comment

Filed under General

I Lost my Mind..and I Lost Myself

I was accustomed to breathing in life and its many sweet fragrances, looking at it positively and filled with hope. It is made even better by the presence of my husband and my children growing up around me, carving the way for themselves through education and hard work in the rocky road of a long life.

And life remained like that, until the moment that changed everything…

The ghost of war crept into our humble village, and the downpour began.

It wasn’t the downpour of rain, good, or green; but bombs of death and destruction.

Unlike the rainy season, which comes and goes before we know it, this season remained to taunt us. It wouldn’t leave us, until eventually we decided to leave it. The war took my son away from me, I hope God receives him as a martyr.

So one morning we got into our car, we were dazed, not knowing if this nightmare would ever end. However what we faced was much worse! Continue reading

1 Comment

Filed under Health, Shelter

فقدت عقلي… و فقدت نفسي

لطالما اعتدت أن أتنّفس الحياةَ بأزكى عبيرها، وأنظرُ لها بعين التفاؤلِ والأمل، يزيّنها لي منظرُ زوجي وأولادي من حولي يكبُرون و ينحتون ذكراً طيّباً لهم في صخور دروب الحياة الطويلة بدأبهم المتواصل للعلمِ والعمل، وظلّت الحياة كذلك إلى لحظةٍ انقلب فيها كلّ شيء… لحظةً ما عدتُ أدري لها تاريخاً؛ فقد زحف شبح الحرب ليصل قريتنا الوديعة… و حلّ فيها موسم الهطول… وما كان بهطولِ مطرٍ وخيرٍ واخضرار… إنّما قذائفٌ وقتلٌ ودمار…

وعلى نقيض موسم الخير الذي يأتي مُسرعاً و يغادرُ مُسرعاَ، فقد ظلّ موسم الدمار جاثماً يؤرقنا، لا يفارقنا، إلى أن قررنا بالنهاية أن نفارقه نحن، بعد أن أخذت منّي  الحرب أحد أبنائي عنوةً، أرجو ربّي أن يتقبّله من الشهداء… فركبنا سيّارتنا في صبيحة أحد الأيّام هائمين على وجوهنا لا ندري أينتهي ما نحن فيه من كابوس؟ إلّا أنّ الردّ جاءنا سريعاً بكابوسٍ أفظع، ففد خرَّ صاروخٌ ساقطاً بجانبنا، وكان لسيّارتنا النصيب الأكبر مما أحدثَ من ضرر، ولم تضم كومة الحديد هذه سوى أحشاءنا الغضّة. وكم كلّفني هذا الصاروخ من ثمن؛ ابني الآخر وابنتي، لفظوا آخر أنفاسهم بين يديّ… و أنا من شدّة الضربة التي تلقّاها رأسي في ذهول… بل أنا في ذهول أكثر من هول ما أرى. ومنذ ذلك الحادث بتُّ في عالمٍ آخر، وما هي إلّا أيّام حتّى أصبحتُ في مكانٍ آخر؛ فقد أسعفني أحدهم إلى الأردن، ولم يشفع لي وجودي في مكانٍ آمن أن يتوّقف حبلُ خسارتي؛ فبعد فقدي أبناءي الثلاثة فقدت الآن عقلي…

بقيتُ وحيدةً في أرض اللجوء، ثم ساقني قدري و قدرُ جيراني الأوائل في بلدتي السوريّة لأن أجتمع بهم، وعلى الرغم من أنني أضحيتُ لا أعرفهم فقد اعتنوا بي بعد خروجي من المستشفى. وعلى الرغم من أنّني مصدر أذى مُحتَمل لهم ولأطفالهم ولصفاء دقائق حياتهم التي لم تعُد تخلو من صراخي وهذياني وطلباتي المستمرّة… على الرغم من كلّ ذلك مازلت أمكث في شقتهم المتواضعة والتي تكاد تخلو من أدنى ما تقوم به حياة إنسان… يكابرون على أنفسهم لتأمين لقمة عيشهم، وعيشي، ودوائي… فتارة أأبى أن أنام، إلى أن ينجحوا بعد ألف حيلة وحيلة بوضع حبّة المنوّم في طعام أو شرابٍ أبتلعه رُغماً عنّي، وتارة أُلح بطلبِ خالي الذي يقيم في دولةٍ أخرى، فأسألهم عنه مراراً وتكراراً، وتضجّ الحارة بصوتي يناديه، لكن هيهات منه السمع، و هيهات منه الجواب… وتارة أخرى أصرُّ على النزول للشارع لعلّي أجدُ فيه مُتنّفساً لآلامي أو مؤنساً لوحدتي؛ فألتقي ابناً فقدته أو زوجاً لا أدري عنه شيئاً، ولا هو يدري ولا حتّى يحاول أن يسأل…

وفي كل مرةٍ يحاولون منعي خوفاً عليّ من تصرفٍ طائش أو ضياع في متاهات المكان بعد أن ضعت في متاهات الزمان، وأنا فاقدة العقل، ناكرة المعروف، لا أعي لهم دافعاً إلّا أنهم يحاولون صد كل فرصة تجعلني، كما أعتقد، أرتاح؛ فأشتمهم، بل وأضربهم أحياناً، وعلى الرغم من كلّ ذلك فهم صابرون، يتحملّون منّي الأذى ولا يوفّرون جهداً في رعايتي والبحث عن طبيب يعالجني.

 – كتبت الطبيبة القصة وكأنّها على لسان المريضة لتبيّن مدى معاناتها، وهي طبعاً غير مدركة لوضعها على الإطلاق ولا تعرف من حولها  وفقدت ذاكرتها، ومصدر القصة هم جيرانها الذين يرعونها.

– إيمان د.

Leave a comment

Filed under Health, Shelter

The Love of God

Despite all the destruction and displacement that we went through, we know very well that God’s love for us is great. It is enough for us to realize that He created us in a time where we are able to know good from evil, truth from lies, honesty from deceit, generosity from stinginess, and bravery from cowardice. We can see now who will be on our side even if that cost him/her their life. And whenever we are close to despair, God shows us people who are going through harder times; seeing that makes us realize how blessed we are.

Even though we often fall, what’s important is that we stand up again. For God only tries us to make us stronger and more resilient; so we thank Him for all our trials and our renewed strength.

– Um Adeeb

Leave a comment

Filed under Religion

محبة الله

رغم كل ما مررنا به من قصفٍ وتهجيرٍ فإننا نعلم جيداً أن محبة الله لنا كبيرةٌ جداً؛ يكفي أن ندرك أنه خلقنا في زمنٍ عرفنا فيه الخبيث من الطيب، والحق من الباطل، والأمين من الخائن، والكريم من البخيل، والشجاع من الجبان. رأينا الآن من الذي يقف مع الحق ولو كلفه ذلك حياته، ومن فضل الله علينا أننا كلما وصلنا لقمة اليأس والعجز يرينا أناساً أصيبوا بإعاقةٍ أو مر بمصائب كبرى، يجعلنا العلم بأمرها نشعر بأننا نعيش بفضلٍ كبير.

 حتى ولو كنا نقع أرضاً في الكثير من الأحيان، فإن الأهم هو أننا نعود للوقوف ثانية، فالله يبتلينا فقط ليزيدنا صلابةً وقوة، فشكراً له تعالى على نعمه وعلى ابتلائه.

– أم أديب

Leave a comment

Filed under General

Interactive Workshop Teaching Children about Health and Hygiene

Pic 4

The Voice Team accompanied Oxfam’s host community team on Wednesday to a workshop it held at Zaha Cultural Center in Amman. The workshop was organized for Syrian children living in informal settlements in different areas of Amman and Balqa, where the aim was to teach children about self hygiene and what they can do in their current environment to stay healthy. In-turn, the children take back these steps that they have learnt and teach the other children in their community.

The trainings that were delivered to the children by public health officer, Madlein Abu Amrieh, and her colleague Abdullah Saraqbeh, took the form of interactive games in order to get the children’s attention, deliver the message in a simple way, and encourage them to be conscious about their health and hygiene. Some of the games involved role play where the children would demonstrate how  to wash their hands before eating, and this also gives them a chance to practice before going back to their communities and showing other children what skills and information they have learnt.

The workshop also ended with suggestions for future activities; the most important of which is a cleanup campaign that the children will undertake in their communities. They also expressed enthusiasm to be a part of the activities on Global Handwashing Day which takes place on Oct. 14th every year.

Pic 5 Pic 3 Pic 2 Pic 1

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building, Health, Water & Sanitation

ورشة عمل تفاعلية تعلم الأطفال الاهتمام بالنظافة والصحة

Pic 4

رافق فريق “صوت” أمس الأربعاء فريق المجتمع المضيف من منظمة أوكسفام البريطانية إلى ورشة عملٍ أقامتها المنظمة في مركز زها الثقافي في العاصمة عمّان لأطفال من اللاجئين السوريين المقيمين في مساكن عشوائية في مناطق مختلفةٍ من محافظتي العاصمة والبلقاء، حيث أقيمت هذه الورشة بهدف تعليم الأطفال الممارسات الصحية السليمة الواجب عليهم تطبيقها ضمن البيئة التي يقيمون فيها حالياً للحفاظ على نظافتهم الشخصية ونظافة بيئتهم والاهتمام بصحتهم، ليقوم الأطفال بدورهم بنقل التدريب إلى أقرانهم بأسلوب الند للند.

 وكانت التدريبات التي أعطتها مسؤولة الصحة العامة في المجتمع المضيف “مادلين أبو عامرية” بمساعدة “عبد الله سراقبة” ضمن ورشة العمل تتمثل في مجملها بألعاب تنشيطيةٍ تفاعليةٍ لجذب الأطفال وسهولة إيصال المعلومة لهم ودفعهم للاهتمام بكل ما يتعلق بالصحة والنظافة، وقام الأطفال بتطبيق بعض التمارين بشكلٍ عمليٍ خلال الورشة؛ مثل تمرين غسل الأيدي بالشكل الصحيح قبل تناولهم للطعام خلال الاستراحة، إضافةً لكون الورشة فرصةً للأطفال للتدرب على تعليم زملائهم خلال الورشة لما اكتسبوه من معلوماتٍ ومهاراتٍ خلال اليوم، وذلك قبل أن ينتقلوا لتطبيق التمرين على أرض الواقع في مجتمعهم.

 وخرجت ورشة العمل باقتراحاتٍ لخطة عمل ليتم تطبيقها في الوقت القريب؛ أهمها حملة تنظيفٍ يقوم بها الأطفال لمنطقة سكنهم، وأبدوا كذلك حماسهم للمشاركة في فعاليات “اليوم العالمي لغسل الأيدي” والذي يصادف الرابع عشر من تشرين الأول في كل عام.

Pic 1 Pic 2 Pic 3 Pic 5

1 Comment

Filed under Health, Water & Sanitation