منع العنف ضد المرأة لا ينتهي بنهاية 16 يوما من النشاط

DSC01529pic

عمان، الأردن – النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني تختتم بنجاح حملة 16 يوما من النشاط للعام الحالي. حملة 16 يوما من النشاط هي جهد مناصرة عالمي ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي. تاريخ بداية الحملة ونهايتها يوافقان 25 تشرين الثاني – اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، و 10 كانون الأول – يوم حقوق الإنسان. هذه التواريخ المهمة تؤكد على أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان. هذه التواريخ الهامة تؤكد أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان.ومع ذلك، فإن الكفاح من أجل إنهاء العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي لا ينتهي بنهاية 16 يوما من النشاط

 تسعى أرض-العون القانوني جاهدة لتعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في جميع برامجها. في حملة 16 يوما من النشاط للعام 2014 تنفذ أرض-العون القانوني مجموعة متنوعة من الأنشطة من خلال مشروع أصوات. يهدف مشروع أصوات ‘لى إبراز أصوات اللاجئين بوصفهم عنصرا هاما في التغيير بدلا من أن يكونوا متلقين سلبيين للمعونات. لتحقيق هذه الأهداف، نفذ فريق أرض – العون القانوني خمس جلسات رفع وعي خلال حملة 16 يوما من النشاط مع أفراد من مجتمعات اللاجئين السوريين في عمان، المفرق، والزرقاء، شملت 80 مستفيدا ومستفيدة حضروا هذه الجلسات. ركزت هذه الورش على تأطير هذه الرسائل للجمهور وكيفية المناصرة لتلبية احتياجات المجتمع، حيث اختارت كل من المجموعات متحدثين ليمثلوا احتياجاتهم، تطلعاتهم واهتماماتهم في جلسة النقاش التي عقدت في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان

في السادس والعشرين من كانون الثاني، عقدت أرض- العون القانوني جلسة نقاش في الجامعة الأردنية حول 16 يوما من النشاط بالتعاون مع مركز دراسات المرأة. حيث تحدث خلال تلك الجلسة كل من الدكتورة عبير دبابنة مديرة مركز دراسات المرأة، الصحفية رانيا الصرايرة، والدكتورة ماريا دل مار لوغرونو، أخصائية النوع الاجتماعي في أرض-العون القانوني. تناول المشاركون التحديات التي تواجه النساء في الأردن وكيفية التحرك إلى الأمام معا لمكافحة العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي

وفي يوم السبت، الموافق السادس من تشرين الأول، استضافت أرض-العون القانوني جلسة نقاش ضمن مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان تحت عنوان :”المساحات الآمنة: في الديار وفي النزوح”. أدارت النقاش الإعلامية هناء الأعرج وضم النقاش ثلاثة خبراء هم ليلى نفاع الحمارنة من منظمة المرأة العربية، عائشة تخازنت من الأنوروا، ومخرجة الأفلام الوثائقية المستقلة وداد شفاقوج؛ حيث تم ناقش المشاركون كيفية انعكاس المساحات الآمنة في مجالات عملهم. “المساحات الآمنة” هي المواقع المادية حيث يشعر النساء، الرجال، الفتيات، والفتية بالأمان جسديا وعاطفيا لمشاركة خبراتهم مع موظفين متخصصين مكرسين لحمايتهم. لتوضيح مفهوم المساحات الآمنة، عرضت ارض-العون القانوني مجموعة من الصور تم التقاطها بعدسة المصورة العالمية ريبيكا آرنولد في مخيم الزعتري للاجئين ومدينة الزرقاء. بالإضافة للمتحدثين المختصين، كان هناك مجموعة من المستفيدين من برنامج أصوات الذين تحدثوا عن المشكلات التي تواجه مجتمعهم

خلال شهر كانون الثاني، عقدت أرض – العون القانوني وبالتعاون مع المنظمة الخيرية الهولندية مهمة سورية، سلسلة من ورشات العمل الموسيقية حول ما تعنيه المساحات الآمنة لأطفال الزرقاء. من خلال هذه الورش، تمكن مجموعة من فتيان الزرقاء من تأليف أغنية خاصة بهم مع كلمات وألحان ذات صلة بالقضايا التي يواجهونها

16  يوما من النشاط هي حملة سنوية هامة تتناول العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي. ومع ذلك،16 يوما في السنة ليست كافية لمكافحة وباء العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي. تلتزم أرض-العون القانوني من خلال جميع المشاريع والخدمات التي تقدمها بتمكين المرأة والسعي لتحقيق المساواة بين الجنسين في الأردن

Leave a comment

Filed under General

Karama panel photos صورة العرض لمهرجان الكرامة

The children after their performance الأطفال بعد أدائهم

The children after their performance
الأطفال بعد أدائهم

Voice beneficiaries with ARDD-Legal Aid staff members المستفيدين من مشروع صوت مع موظفي أرض العون القانوني

Voice beneficiaries with ARDD-Legal Aid staff members
المستفيدين من مشروع صوت مع موظفي أرض العون القانوني

Voice beneficiaries discuss Safe Spaces in displacement المستفيدين من مشروع صوت يناقشون مساحات آمنة في النزوح

Voice beneficiaries discuss Safe Spaces in displacement
المستفيدين من مشروع صوت يناقشون مساحات آمنة في النزوح

Voice beneficiaries discuss Safe Spaces in displacement المستفيدين صوت يناقشون مساحات آمنة في النزوح

Voice beneficiaries discuss Safe Spaces in displacement
المستفيدين صوت يناقشون مساحات آمنة في النزوح

Safe Spaces in Displacement

Children are interviewed by Hana Al Araj after their performance هناء الاعرج تجري مقابلات مع الأطفال بعد اداءهم

Children are interviewed by Hana Al Araj after their performance
هناء الاعرج تجري مقابلات مع الأطفال بعد اداءهم

Children from Zarqa perform their song about Safe Spaces الأطفال من الزرقاء يؤدون أغنيتهم حول المساحات الآمنة

Children from Zarqa perform their song about Safe Spaces
الأطفال من الزرقاء يؤدون أغنيتهم حول المساحات الآمنة

Children perform their song about safe spaces الأطفال يؤدون أغنيتهم حول المساحات الآمنة

Children perform their song about safe spaces
الأطفال يؤدون أغنيتهم حول المساحات الآمنة

Children prepare for their performance الاطفال مستعدون لتقديم العرض

Children prepare for their performance
الاطفال مستعدون لتقديم العرض

Safe Spaces in Displacement

Panelists discuss Voice and safe spaces المتحدثون يناقشون صوت ومساحات آمنة

Panelists discuss Voice and safe spaces
المتحدثون يناقشون صوت ومساحات آمنة

Photos taken by ARDD-Legal Aid and Rebecca Arnold  الصور التي التقطتها أرض العون القانوني وريبيكا أرنولد

Photos taken by ARDD-Legal Aid and Rebecca Arnold
الصور التي التقطتها أرض العون القانوني وريبيكا أرنولد

Some of our beneficiaries before they preform.  بعض المستفيدين قبل أن تقديم ادائهم.

Some of our beneficiaries before they preform.
بعض المستفيدين قبل أن تقديم ادائهم.

Audience members listen to the panel of experts  الحضور يستمعون الى فريق من الخبراء

Audience members listen to the panel of experts
الحضور يستمعون الى فريق من الخبراء

Panelists discuss Safe Spaces المتحدثون يناقشون مساحات آمنة

Panelists discuss Safe Spaces
المتحدثون يناقشون مساحات آمنة

Hana Al-Araj interviews Voice community facilitators هناء الاعرج تجري مقابلات مع ميسرين المجتمع " صوت"

Hana Al-Araj interviews Voice community facilitators
هناء الاعرج تجري مقابلات مع ميسرين المجتمع ” صوت”

Safe Spaces in Displacement

Leave a comment

Filed under General

أرض – العون القانوني تعقد جلسة نقاش تحت عنوان المساحات الآمنة: في الديار وفي النزوح

???????????????????????????????

عمان- الأردن – عقدت منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني جلسة نقاش في المركز الثقافي الملكي، ضمن فعاليات مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان.  ضمّت هذه الجلسة مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة من مخرجي الأفلام الناشطين، المواطنين المعنيين، والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية. جاءت جلسة النقاش هذه كجزء من مساهمة مشروع “أصوات” من منظمة أرض – العون القانوني في حملة 16 يوماً من النشاط العالمية

عُقِدتَ الجلسة تحت عنوان “المساحات الآمنة: في الديار وفي النزوح”، وسَعت إلى ربط حملة 16 يوماً من النشاط العالمية، لمناهضة العنف ضد المرأة، بموضوع مهرجان كرامة لهذه السنة “النزوح” في إطار المساحات الآمنة.  المساحات الآمنة هي مواقع مادية يشعر فيها الرجال، النساء، الفتيات، والفتيان، بالأمان نفسياً وجسدياً. حيث يمكنهم مشاركة خبراتهم مع أشخاص مختصين مكرسين لحمايتهم. قد يُستخدم مصطلح المساحات الآمنة للإشارة إلى إنشاء بيئات اجتماعية خالية من الاعتداء والاستغلال حيث يكون بإمكان اللاجئين، المقيمين، والمواطنين في دولة ما الاستمتاع بكافة حقوقهم وحرياتهم

تضمنت الجلسة ثلاثة خبراء إلى جانب الإعلامية هناء الأعرج من تلفزيون المشرق والتي تولت إدارة الجلسة. كان من ضمن المتحدثين مديرة البرامج في منظمة المرأة العربية ليلى نفاع الحمارنة، بالإضافة إلى مسئولة برنامج المرأة في الأونروا عايشة تأخزنت والمخرجة المستقلة وداد شفاقوج. وضَّحت ليلى نفاع الحمارنة نهج منظمة المرأة العربية فيما يتعلق بالمساحات الآمنة، التي تسعى لتوفيرها بهدف حماية النساء والأطفال من الظروف المؤذية. وفي سياق الأزمة السورية المستمرة، وصفت عايشة تخازنت منظور الأونروا حول الدور الهام الذي تلعبه المساحات الآمنة للنساء السوريات الفلسطينيات في المخيمات التي تديرها الأمم المتحدة. كما تحدثت مخرجة الأفلام الوثائقية المستقلة وداد شفاقوج عن آخر أفلامها الوثائقية التي أظهرت المخاطر التي تواجهها المجتمعات الضعيفة مثل اللاجئين والنساء يومياً في ظل غياب مساحات يمكنهم اعتبارها آمنة

تضمّنت الجلسة أيضا أربعة من المشاركين في مشروع”أصوات سورية” من منظمة أرض- العون القانوني. تحدث المشاركون حول التحديات العديدة التي يواجهها اللاجئون في المناطق الحضرية في الأردن. يسعى مشروع أصوات إلى تسليط الضوء على اللاجئين السوريين كعناصر فاعلة للتغيير بدلاً من متلقين سلبيين للمساعدات. في هذا السياق، تُعتبر المبادرات المشابهة لمهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان منابر هامة للحوار بين الأصوات المهمشة وأولئك الذين يمكنهم العمل على تمّكين هذه الأصوات

اُختتمت جلسة النقاش بعرض قدمه مجموعة من الأطفال الأردنيون والسوريون. حيث قامت أرض-العون القانوني وبالتعاون مع المنظمة الخيرية الهولندية بعقد سلسلة ورشات عمل موسيقية، خلال شهر نوفمبر، في الزرقاء، سُميت ب”المهمة الجدية-السورية” حول ما تعنيه المساحات الآمنة للأطفال. تمكنت مجموعة الأطفال من تأليف أغنية مؤلفة من كلمات وألحان مرتبطة بما يواجهونه من مشكلات. استطاعت المجموعة أخيراً من تقديم أغنيتهم أمام ضيوف الجلسة كما ذكرتنا بأهمية المساحات الآمنة للنمو الصحي السليم للأطفال والمجتمع

أرض-العون القانوني ملتزمة بالقضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي، واحترام كرامة كل إنسان، بغض النظر عن أي جانب من

Leave a comment

Filed under General

ARDD-Legal Aid Holds a panel discussion on Safe Spaces: at Home and in Displacement

???????????????????????????????

Amman, Jordan- Arab Renaissance for Democracy and Development (ARDD)-Legal Aid held a panel discussion in the Royal Cultural Center as part of the Karama Human Rights Film Festival. This discussion brought together a wide variety of stakeholders such as activist filmmakers, concerned citizens and both local and international non-governmental organizations. The discussion is the result of ARDD-Legal Aid’s Voices project and the 16 Days of Activism campaign.

The panel was entitled, “Safe Spaces: at Home and in Displacement,” and sought to link the global 16 Days of Activism campaign against gender-based violence and Karama Film Festival’s theme of displacement under the premise of safe spaces.  ‘Safe Spaces’ are the physical locations where men, women, girls and boys can feel physically and emotionally safe to share their experiences with professional staff dedicated to their protection. ‘Safe Spaces’ can also refer to creating social environments free of abuse and exploitation where refugees, residents, and citizens of a country can enjoy their lives in full. To demonstrate ‘Safe Spaces’, ARDD-Legal Aid displayed photos taken by photographer Rebecca Arnold in Zaatari Refugee Camp and the city of Zarqa.

The panel included three expert speakers with Hana Al-Araj from Orient TV moderating the discussion. The panel speakers included Arab Women Organization’s project manager Layla Naffa’ Hamarneh, UNRWA women’s program officer Aycheh Takhzant, and independent documentary filmmaker Widad Shafakoj. Layla Naffa’ Hamarneh explained the Arab Women Organizations approach to safe spaces in the protection of women and children from abusive conditions. Aycheh Takhzant described UNRWA’s perspective on the role of creating safe spaces for Syrian-Palestinian women in UN run camps and in the context of the ongoing Syrian crisis. Widad Shafakoj reflected on her two most recent documentary films that demonstrated the risk vulnerable communities like refugees and women face daily in the absence of places they can identify as being safe.

The panel also included four participants from ARDD-Legal Aid’s Syrian Voices and Accountability project. They described the many changes urban refugees face across Jordan. The Voices project seeks to highlight refugees’ voices as active agents of change rather than passive recipients of aid. Events like the Karama Film Festival are important platforms for dialogue between marginalized voices and those who can empower these voices.

The panel was concluded by a performance from Jordanian and Syrian youth from Zarqa. ARDD-Legal Aid in partnership with the Dutch charity organization Syrious Mission held a series of music workshops throughout November on what safe spaces meant to the children of Zarqa. Through these workshops the Zarqa youth group were enabled to developed their own songs with lyrics and beats relevant to issues they faced. The youth groups finally preformed their two songs in front of the panel quests and helped remind us how important safe spaces are for the health development of children and the community.

ARDD-Legal Aid is committed to the elimination of gender-based violence and respect for dignity of every human being regardless of what side of a border they find themselves.

Leave a comment

Filed under General

16 Days of Activism Continues with Sessions Around Jordan

CF meeting pic

On Sunday November 30th, Arab Renaissance for Democracy and Development (ARDD)-Legal Aid through the Voice project completed its final of five 16 Days of Activism awareness session in the urban refugee communities of Amman, Mafraq and Zarqa. The Voice project is a   refugee-centered project that is tailored with the overarching purpose of maintaining and restoring Syrian refugees’ sense of dignity through highlighting their voices as active agents of change instead of passive recipients of aid. The purpose of these sessions was to enable refugees to participate in the global 16 Days of Activism (November 25-December 10) and the upcoming Human Rights Day (December 10). The 16 Days of Activism campaign is a global international advocacy effort against gender-based violence (GBV) and violence against women (VAW).

Over 75 beneficiaries were reached in the course of five sessions throughout Jordan. The workshops involved brainstorming issues that affect their community and how gender plays a role in these identified issues. The groups discussed how harassment based on both gender and national identity impacted their daily lives. The community groups then worked together to prioritize their needs and form coherent message. The community groups were introduced to basic advocacy and how to effectively communicate their needs and aspirations. They were shown short videos like “Change Your Words” to inspire them to think creatively and positively in framing their messages. The community group members reflected on what safe spaces meant to them. For many it was a physical space like their apartment or family, while for others it was more abstract like memories of home or tastes of their favorite Syrian dish.

The community groups were also introduced to upcoming events where they would have an opportunity to express their collective voices like the December 6th Karama Human Rights Film Festival panel entitled Safe Spaces: At Home and in Displacement. The panel will explore how creating safe spaces can generate an environment for marginalized groups to grow and thrive. In addition to three expert panelists we will also have several of our beneficiaries who will talk about the Voice program and how safe spaces impact their daily lives as refugees in Jordan. This is an excellent opportunity for refugees to engage and communicate their concerns, needs and aspirations to the public.

ARDD-Legal Aid is committed to elevating the voices of refugees in Jordan and ending gender-based violence and violence against women.

Leave a comment

Filed under General

ستة عشر يوما من المناصرة تستمر بجلساتها في مختلف أنحاء الأردن

CF meeting pic

أتمت النهضة العربية للديمقراطية والتنمية أرض- العون القانوني، يوم الأحد، 30 تشرين الثاني، عن طريق مشروع أصوات، أخر جلساتها التوعوية من أصل خمسة جلسات ل 16 يوماً من المناصرة في المناطق الحضرية لمجتمعات اللاجئين في كل من عمان، المفرق، و الزرقاء. مشروع أصوات هو مشروع يتركز حول اللاجئين والذي تمّ تصميمه من أجل الغرض الرئيسي  في الحفاظ على ترميم شعور اللاجئين السوريين بالكرامة عن طريق تسليط الضوء على أصواتهم كعناصر فاعلة في التغيير بدلا من متلقين سلبيين للمساعدات. الهدف من هذه الجلسات هو تمكين اللاجئين من المشاركة في الحملة العالمية ل 16 يوما من المناصرة( 25 تشرين الثاني- 10 كانون الأول)؛ و يوم حقوق الإنسان القادم هو ( 10 كانون الأول )، حملة 16 يوما من المناصرة هي جهد عالمي دولي للمناصرة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي و العنف ضد النساء

أكثر من 75 مستفيد تمّ الوصول إليهم في سياق الجلسات الخمس في مختلف مناطق الأردن. ضمت ورشات العمل عصفاً ذهنياً عن القضايا التي تؤثر في مجتمعاتهم و كيف يلعب النوع الاجتماعي دوراً في هذه القضايا المحددة، ناقشت المجموعات كيف أثر التحرش سواء على النوع الاجتماعي أو الجنسية،على حياتهم اليومية. و من ثم عملت مجموعات المجتمع سويا لتحديد أولوياتهم فيما يتعلق بالاحتياجات و كيفية تشكيل رسالة متماسكة. تم تعريف مجموعات المجتمع على أساسيات المناصرة و كيفية إيصال احتياجاتهم و تطلعاتهم بطريقة فعالة . كذلك تم عرض فيديوهات قصيرة عليهم مثل ( غير كلماتك ) عن التفكير الخلاق ووضع رسائلهم في إطار ايجابي. قام أعضاء مجموعات المجتمع بعرض انعكاساتهم عن معنى المساحات الآمنة بالنسبة لهم، للعديد منهم، كانت المساحات الآمنة تعنى مساحات واقعية كالمنزل أو العائلة، بينما لآخرين كانت أكثر تجريدا مثل ذكريات من منازلهم في سوريا أو مذاق لطبقهم السوري المفضل

 تم تقديم الأحداث القادمة لمجموعات المجتمع حيث ستكون لديهم الفرصة للتعبير عن أصواتهم الجماعية مثل جلسة النقاش في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان في 6 – كانون الأول و التي ستكون تحت عنوان المساحات الآمنة في الديار و النزوح ، و ستختبر الجلسة كيف أن خلق المساحات الآمنة يمكن أن يولد بيئة تمكن الجماعات المهمشة من النمو و الازدهار بالإضافة إلى خبراء متحدثين سيكون لدينا عدد من المستفيدين  من المشروع الذين سيتحدثون عن برنامج أصوات و كيف أثرت المساحات الآمنة على حياتهم اليومية كلاجئين في الأردن. هذه فرصة ممتازة للاجئين حتى يشاركوا و يوصلوا قلقهم و احتياجاتهم و تطلعاتهم للعامة

أرض- العون القانوني ملتزمة برفع أصوات اللاجئين في الأردن و القضاء على العنف القائم على النوع الاجتماعي ضد النساء

Leave a comment

Filed under General

The 16 Days of Activism

voice_logo

For immediate release:

 

16 Days of Activism: Arab Renaissance for Democracy and Development (ARDD)-Legal Aid kicks off the global campaign against Gender-Based Violence in Jordan.

 

The 16 Days of Activism campaign is a global international advocacy effort against gender-based violence (GBV). The start and end dates of the Campaign are November 25th– International Day for the Elimination of Violence Against Women, and December 10th — Human Rights Day. These important dates emphasize that gender-based violence is a violation of human rights.

ARDD-Legal Aid is actively involved in implementing the 16 Days of Activism Campaign. The first campaign was organized in 1991 and since then the movement has grown to include more than 5,000 organizations in over 180 different countries. Participating organizations work on raising awareness on GBV at local, national, regional and international levels. The campaign furthermore seeks to provide a forum for dialogue and strategy-sharing in order to inform decision-makers of the need to implement commitments they made in national and international legal treaties regarding Human Rights and Women’s Rights.

For the last five years, the 16 Days of Activism Campaign focused on defining the intersections between militarism and violence against women. Militarism is a way of thinking that creates a culture of fear and supports the use of violence, aggression, or military interventions for settling disputes and enforcing economic and political interests. As a result of militarism, the Syrian crisis has surpassed 3 million refugees, the majority of which are women and children, the most vulnerable to incidences of GBV. Of Jordan’s 618,000 Syrian refugees nearly 4 out of 5 are women or children and over 1/3 of all refugee families are female headed households. The combination of exposure to armed conflict and forced displacement of vulnerable groups is an additional concern for humanitarian organizations.

Arab Renaissance for Democracy and Development (ARDD)-Legal Aid, in partnership with Oxfam GB, has been implementing a refugee-centered project that aims to maintain and restore refugees’ dignity through raising their voices as active agents of change. The project “Voice” is being implemented in the governorates of Amman, Zarqa and Mafraq.

This year, Voice’s initiative in regards to 16 days of Activism will look at “Safe Spaces” with the purpose to engage Jordanian and Syrian refugees’ community in addressing GBV. At a basic level, Safe Spaces are the physical locations where men, women, girls and boys can feel physically and emotionally safe to share their experiences with professional staff dedicated to their protection. But Safe Spaces can also refer to facilitating/creating social environments free of abuse and exploitation where refugees, residents, and citizens of a country can enjoy their lives in full.

ARDD-Legal Aid will hold several 16 Days of Activism workshops with urban refugees in their community and an awareness raising session for students at the University of Jordan. ARDD-Legal Aid also worked with both Jordanian and Syrian youth in Zarqa to develop a song on expressing what a safe space means to them. The last five days of the campaign will come in synchronization with Karama Human Rights Film Festival, an annual film festival at the Royal Cultural Center that is dedicated to screening films from around the world that address Human Rights. As part of the festival, an awareness raising session, safe spaces photo exhibition and a panel discussion will be convened at the Karama Human Rights Film Festival on Saturday, December 6th to address Gender-Based Violence and Violence Against Women under the overarching theme of “Safe Spaces at Home and in Displacement.” These sessions will target various community groups such as community facilitators and various stakeholders who are concerned with this issue.

The 16 Days of Activism Campaign ends December 10 but local, national and international actors are encouraged to continue to raise awareness against Gender-Based Violence and Violence Against Women. ARDD-Legal Aid urges Jordan to continue to work and provide Safe Spaces for all vulnerable people in order to combat these issues.

Leave a comment

Filed under General

ستة عشر يوما من المناصرة

voice_logo

للنشر فورا

16 يوما من المناصرة: النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني تنطلق بالحملة العالمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في الأردن

حملة 16 يوما من المناصرة هي جهد دولي وعالمي للمناصرة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي (GBV). تاريخ بداية الحملة ونهايتها يوفقان 25 تشرين الثاني – اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، و 10 كانون الأول – يوم حقوق الإنسان. هذه التواريخ المهمة تؤكد على أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان

أرض – العون القانوني تشارك بفاعلية في تنفيذ حملة 16 يوما من المناصرة. تم تنظيم الحملة الأولى في 1991 ومنذ ذلك الوقت والحركة لا تزال في نمو لتشمل أكثر من 5000 منظمة في أكثر من 180 دولة مختلفة. تعمل المنظمات المشاركة على زيادة الوعي بخصوص العنف القائم على النوع الاجتماعي على المستويات المحلية، الوطنية، الإقليمية والدولية. علاوة على ذلك، تسعى الحملة لتوفير منتدى للحوار ومشاركة الاستراتيجيات من أجل إعلام صناع القرار بالحاجة إلى تنفيذ الالتزامات التي قطعوها في المعاهدات القانونية الوطنية والدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان وحقوق المرأة

على مر السنوات الخمس الماضية، حملة 16 يوما من المناصرة ركّزت على تعريف التقاطعات ما بين العسكرية والعنف ضد النساء. العسكرية هي طريقة للتفكير تخلق ثقافة الخوف وتدعم استخدام العنف، العدوان، أو التدخلات العسكرية لتسوية النزاعات وفرض المصالح الاقتصادية والسياسية. كنتيجة للعسكرية، تجاوزت الأزمة السورية 3 مليون لاجئ، حيث الأغلبية من النساء والأطفال، الأكثر عرضة لحوادث العنف القائم على النوع الاجتماعي. من ضمن 618000 لاجئ سوري في الأردن، قرابة 4 من أصل 5 هم نساء أو أطفال وأكثر من ثلث من كل العائلات اللاجئة هي أسر تقوم نساء على رعايتها. المزيج ما بين التعرض للنزاع المسلح والتهجير القسري للفئات الضعيفة يمثل قلق إضافي بالنسبة للمنظمات الإنسانية

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني، بالتشارك مع اوكسفام بريطانيا، تقوم بتنفيذ مشروع يتمحور حول اللاجئين والذي يهدف إلى صيانة واستعادة كرامة اللاجئين من خلال رفع أصواتهم كعناصر فاعلة في التغيير. يتم تنفيذ مشروع “أصوات” في كل من محافظة عمان، الزرقاء والمفرق

هذا العام، مبادرة أصوات فيما يتعلق ب 16 يوما من المناصرة ستنظر إلى “المساحات الآمنة” بهدف جذب مجتمع الأردنيين ومجتمع اللاجئين السوريين لتسليط الضوء على العنف القائم على النوع الاجتماعي. على المستوى الأساسي، المساحات الآمنة هي المواقع الفعلية حيث يشعر الرجال، النساء، البنات والصبيان بالأمان جسديا وعاطفيا لمشاركة تجاربهم مع موظفين محترفين ومكرسين لحمايتهم. المساحات الآمنة كذلك تمثل خلق بيئات اجتماعية خالية من الاعتداء والاستغلال حيث يستطيع اللاجئون، المقيمون والمواطنون، في دولة معينة، الاستمتاع بحياتهم على أكمل وجه

أرض – العون القانوني ستعقد عدة ورشات عمل بخصوص 16 يوما من المناصرة بمشاركة اللاجئين في المناطق الحضرية في مجتمعاتهم وجلسة توعوية للطلاب في الجامعة الأردنية. عملت أرض – العون القانوني كذلك مع الأطفال من الأردنيين والسوريين في الزرقاء لإنتاج أغنية تبين معنى المساحات الآمنة لهم. الخمسة أيام الأخيرة من الحملة ستأتي بالتزامن مع مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان، مهرجان سينمائي سنوي يعقد في المركز الثقافي الملكي ويكون مكرسا لعرض الأفلام، من مختلف أنحاء العالم، التي تسلط الضوء على حقوق الإنسان. كجزء من المهرجان، جلسة توعوية، معرض صور عن المساحات الآمنة وجلسة حوار ستعقد في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان يوم السبت، الموافق 6 كانون الأول، لتسليط الضوء على العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء تحت الموضوع الشامل ل”المساحات الآمنة في الديار وفي النزوح.” ستستهدف هذه الجلسات مختلف مجموعات المجتمع مثل  ميسرين المجتمع ومختلف أصحاب المصالح القلقين على هذه القض

حملة 16 يوما من المناصرة تنتهي في 10 كانون الأول، إلا أن الجهات المحلية، الوطنية والدولية يتم تشجيعها على الاستمرار في زيادة الوعي ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء. أرض – العون القانوني تحث الأردن على الاستمرار في العمل وتوفير المساحات الآمنة لكافة الأشخاص المستضعفين من أجل محاربة هذه القضايا

Leave a comment

Filed under General

A Life of Hell

blog pic

Manal is a woman in her thirties with 5 daughters and a son. Her son, the youngest, came after years of pain and doors being closed in her face. All she felt she had left were her prayers.

Her husband did not care, he did not provide for his family as Allah had legislated in terms of alimony and raising the children. Manal was left to raise her six children alone.

Her husband’s main concern was to collect money for himself and relied on his brother to provide for Manal and her children. This forced Manal to abandon him because of his irresponsibility towards his family. She would have left him sooner to effectively provide for her family but she did not have a son yet. After 5 daughters she was blessed with a son, she decided to count on herself and work to provide for her family on her own. This way she was in control on their well-being and could protect them from becoming lost and homeless.

She started searching here and there for a decent job that would guarantee a good life for her children. She found work in retail, selling clothes for the women in the neighborhood and she became popular in town and well known as “the hardworking young entrepreneur.” Her situation improved and she became self-sufficient. She no longer needed help from her brother-in-law; who had been so drained providing for his brother’s family that he was unable to start a family of his own.

Following this and her success, her brother-in-law was also able to start a new life becoming successful in his own endeavors. Unfortunately, just as their situation was improving, a crisis started in their country. They decided to escape from the hell of war in their homeland to a place that could protect them. They fled to neighboring Jordan seeking protection in a refugee camp. However, to their dismay their forced exile was only the start of their suffering, a suffering that was worse than before.

Like most of the other Syrians who had fled, they had nothing. They left everything behind except for their children and the clothes on their back. They were struggling to figure out how to manage themselves with this new situation and the circumstances which prevent her from working inside the camp. She was puzzled and finally decided to leave the camp and rent a small house to shelter her and her family so that she would be able to work as she did back in her hometown.

However, things in exile were different, and again she was faced with the harsh reality of life as a refugee and the inability to work. She was again forced to become dependent on the charity of others. Manal, like many refugees look to God to find a solution.

Hanadi

Leave a comment

Filed under General

جحيم الحياة

blog pic

 

منال أمراءه ثلاثينية في العمر لها من الأبناء بنات خمس وولد أنجبته تاليًا بعد أن ذاقت بالحياة ذرعًا ونالت من العذاب قسطًا

أسلمت نفسها لخالقها بعد أن سدت بها كل السبل لكي تقوم على تربية هذه الأكوام من اللحم البشري في ظل غياب زوج لا يرعى في الله ذمة ولا يقدم لعائلته ما شرع الله لها من نفقة وتربية للأولاد

فكان همه جمع المال اليسير لإطعام نفسه وسد رمقها وتوكله على أخيه في تلبية احتياجات عائلته وأولاده مما حدا بزوجته إلى هجره والبعد عنهم لطبيعته التوكلية وسبب صبرها عليه أنها لم تنجب منه ولدًا إلى أن شاء القدر وأنجبت فقررت الاتكال على نفسها بأن تعمل لتعيل أبنائها وتحفظهم من الضياع والتشرد

وانتشرت في الأرض تجوبها بحثًا عن عمل شريف يضمن لها ولأولادها رزقًا طيبًا حلالا فعملت على بيع الملابس لنساء الحارة وذاع صيتها في البلد كلها حتى عرفت التاجرة الصغيرة المجدة والمجتهدة وأصبح وضعها ميسورًا

 لا حاجة لها من أحد حتى من أخو زوجها فقد أرهقه مصروفهم فمنع من الزواج وتأسيس بيت يأويه لهذا السبب وعندما خلت مسؤوليته عن المصروف تنبه لوضعه وحاول تحسين ظروفه إلا أن جاءت تلك الأزمة التي مرت بها بلادهم فقرروا جميعًا الفرار من جحيم الحرب إلى مكان يحميهم فكانت وجهتهم المخيم الذي أقيم من اجلهم وغيرهم

فهنا بدأت المعاناة والعذاب الأصعب مما كانوا فيه سابقًا، لا شيء بيدهم فقد تركوا ككل الناس كل شيء خلفهم إلا أولادهم ولباسهم وحارت عقولهم كيف يدبرون أنفسهم بهكذا وضع جديد عليهم وغريب. والمعروف بمثل هذه الأحوال والظروف لا تستطيع هذه المرأة أن تعمل داخل المخيم فوقعت في حيرة من أمرها بعدها قررت أن تخرج من هذا المخيم وتؤجر بيتًا بسيطًا يأويها وبقية أفراد أسرتها لتستطيع أن تعمل ما عملته سابقًا في بلدها ولكن الأمور هنا مختلفة فاصطدمت مرة أخرى بالواقع المؤلم فعرفت قصتها وبدأ بعض أهل الخير ينفقون عليها وأسرتها ويسددون بعضا من حاجاتها اليومية وهي تنتقل من ضيق إلى ضيق ولا تستطيع تحمل ذلك العبء الثقيل لوحدها وترجو الله أن يبعث لها أهل الخير والإحسان لمساعدتها على تجاوز محنتها

هنادي

Leave a comment

Filed under General