منع العنف ضد المرأة لا ينتهي بنهاية 16 يوما من النشاط

DSC01529pic

عمان، الأردن – النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني تختتم بنجاح حملة 16 يوما من النشاط للعام الحالي. حملة 16 يوما من النشاط هي جهد مناصرة عالمي ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي. تاريخ بداية الحملة ونهايتها يوافقان 25 تشرين الثاني – اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، و 10 كانون الأول – يوم حقوق الإنسان. هذه التواريخ المهمة تؤكد على أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان. هذه التواريخ الهامة تؤكد أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان.ومع ذلك، فإن الكفاح من أجل إنهاء العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي لا ينتهي بنهاية 16 يوما من النشاط

 تسعى أرض-العون القانوني جاهدة لتعزيز حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في جميع برامجها. في حملة 16 يوما من النشاط للعام 2014 تنفذ أرض-العون القانوني مجموعة متنوعة من الأنشطة من خلال مشروع أصوات. يهدف مشروع أصوات ‘لى إبراز أصوات اللاجئين بوصفهم عنصرا هاما في التغيير بدلا من أن يكونوا متلقين سلبيين للمعونات. لتحقيق هذه الأهداف، نفذ فريق أرض – العون القانوني خمس جلسات رفع وعي خلال حملة 16 يوما من النشاط مع أفراد من مجتمعات اللاجئين السوريين في عمان، المفرق، والزرقاء، شملت 80 مستفيدا ومستفيدة حضروا هذه الجلسات. ركزت هذه الورش على تأطير هذه الرسائل للجمهور وكيفية المناصرة لتلبية احتياجات المجتمع، حيث اختارت كل من المجموعات متحدثين ليمثلوا احتياجاتهم، تطلعاتهم واهتماماتهم في جلسة النقاش التي عقدت في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان

في السادس والعشرين من كانون الثاني، عقدت أرض- العون القانوني جلسة نقاش في الجامعة الأردنية حول 16 يوما من النشاط بالتعاون مع مركز دراسات المرأة. حيث تحدث خلال تلك الجلسة كل من الدكتورة عبير دبابنة مديرة مركز دراسات المرأة، الصحفية رانيا الصرايرة، والدكتورة ماريا دل مار لوغرونو، أخصائية النوع الاجتماعي في أرض-العون القانوني. تناول المشاركون التحديات التي تواجه النساء في الأردن وكيفية التحرك إلى الأمام معا لمكافحة العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي

وفي يوم السبت، الموافق السادس من تشرين الأول، استضافت أرض-العون القانوني جلسة نقاش ضمن مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان تحت عنوان :”المساحات الآمنة: في الديار وفي النزوح”. أدارت النقاش الإعلامية هناء الأعرج وضم النقاش ثلاثة خبراء هم ليلى نفاع الحمارنة من منظمة المرأة العربية، عائشة تخازنت من الأنوروا، ومخرجة الأفلام الوثائقية المستقلة وداد شفاقوج؛ حيث تم ناقش المشاركون كيفية انعكاس المساحات الآمنة في مجالات عملهم. “المساحات الآمنة” هي المواقع المادية حيث يشعر النساء، الرجال، الفتيات، والفتية بالأمان جسديا وعاطفيا لمشاركة خبراتهم مع موظفين متخصصين مكرسين لحمايتهم. لتوضيح مفهوم المساحات الآمنة، عرضت ارض-العون القانوني مجموعة من الصور تم التقاطها بعدسة المصورة العالمية ريبيكا آرنولد في مخيم الزعتري للاجئين ومدينة الزرقاء. بالإضافة للمتحدثين المختصين، كان هناك مجموعة من المستفيدين من برنامج أصوات الذين تحدثوا عن المشكلات التي تواجه مجتمعهم

خلال شهر كانون الثاني، عقدت أرض – العون القانوني وبالتعاون مع المنظمة الخيرية الهولندية مهمة سورية، سلسلة من ورشات العمل الموسيقية حول ما تعنيه المساحات الآمنة لأطفال الزرقاء. من خلال هذه الورش، تمكن مجموعة من فتيان الزرقاء من تأليف أغنية خاصة بهم مع كلمات وألحان ذات صلة بالقضايا التي يواجهونها

16  يوما من النشاط هي حملة سنوية هامة تتناول العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي. ومع ذلك،16 يوما في السنة ليست كافية لمكافحة وباء العنف ضد المرأة والعنف القائم على النوع الاجتماعي. تلتزم أرض-العون القانوني من خلال جميع المشاريع والخدمات التي تقدمها بتمكين المرأة والسعي لتحقيق المساواة بين الجنسين في الأردن

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s