ستة عشر يوما من المناصرة

voice_logo

للنشر فورا

16 يوما من المناصرة: النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني تنطلق بالحملة العالمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في الأردن

حملة 16 يوما من المناصرة هي جهد دولي وعالمي للمناصرة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي (GBV). تاريخ بداية الحملة ونهايتها يوفقان 25 تشرين الثاني – اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، و 10 كانون الأول – يوم حقوق الإنسان. هذه التواريخ المهمة تؤكد على أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو انتهاك لحقوق الإنسان

أرض – العون القانوني تشارك بفاعلية في تنفيذ حملة 16 يوما من المناصرة. تم تنظيم الحملة الأولى في 1991 ومنذ ذلك الوقت والحركة لا تزال في نمو لتشمل أكثر من 5000 منظمة في أكثر من 180 دولة مختلفة. تعمل المنظمات المشاركة على زيادة الوعي بخصوص العنف القائم على النوع الاجتماعي على المستويات المحلية، الوطنية، الإقليمية والدولية. علاوة على ذلك، تسعى الحملة لتوفير منتدى للحوار ومشاركة الاستراتيجيات من أجل إعلام صناع القرار بالحاجة إلى تنفيذ الالتزامات التي قطعوها في المعاهدات القانونية الوطنية والدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان وحقوق المرأة

على مر السنوات الخمس الماضية، حملة 16 يوما من المناصرة ركّزت على تعريف التقاطعات ما بين العسكرية والعنف ضد النساء. العسكرية هي طريقة للتفكير تخلق ثقافة الخوف وتدعم استخدام العنف، العدوان، أو التدخلات العسكرية لتسوية النزاعات وفرض المصالح الاقتصادية والسياسية. كنتيجة للعسكرية، تجاوزت الأزمة السورية 3 مليون لاجئ، حيث الأغلبية من النساء والأطفال، الأكثر عرضة لحوادث العنف القائم على النوع الاجتماعي. من ضمن 618000 لاجئ سوري في الأردن، قرابة 4 من أصل 5 هم نساء أو أطفال وأكثر من ثلث من كل العائلات اللاجئة هي أسر تقوم نساء على رعايتها. المزيج ما بين التعرض للنزاع المسلح والتهجير القسري للفئات الضعيفة يمثل قلق إضافي بالنسبة للمنظمات الإنسانية

النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض) – العون القانوني، بالتشارك مع اوكسفام بريطانيا، تقوم بتنفيذ مشروع يتمحور حول اللاجئين والذي يهدف إلى صيانة واستعادة كرامة اللاجئين من خلال رفع أصواتهم كعناصر فاعلة في التغيير. يتم تنفيذ مشروع “أصوات” في كل من محافظة عمان، الزرقاء والمفرق

هذا العام، مبادرة أصوات فيما يتعلق ب 16 يوما من المناصرة ستنظر إلى “المساحات الآمنة” بهدف جذب مجتمع الأردنيين ومجتمع اللاجئين السوريين لتسليط الضوء على العنف القائم على النوع الاجتماعي. على المستوى الأساسي، المساحات الآمنة هي المواقع الفعلية حيث يشعر الرجال، النساء، البنات والصبيان بالأمان جسديا وعاطفيا لمشاركة تجاربهم مع موظفين محترفين ومكرسين لحمايتهم. المساحات الآمنة كذلك تمثل خلق بيئات اجتماعية خالية من الاعتداء والاستغلال حيث يستطيع اللاجئون، المقيمون والمواطنون، في دولة معينة، الاستمتاع بحياتهم على أكمل وجه

أرض – العون القانوني ستعقد عدة ورشات عمل بخصوص 16 يوما من المناصرة بمشاركة اللاجئين في المناطق الحضرية في مجتمعاتهم وجلسة توعوية للطلاب في الجامعة الأردنية. عملت أرض – العون القانوني كذلك مع الأطفال من الأردنيين والسوريين في الزرقاء لإنتاج أغنية تبين معنى المساحات الآمنة لهم. الخمسة أيام الأخيرة من الحملة ستأتي بالتزامن مع مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان، مهرجان سينمائي سنوي يعقد في المركز الثقافي الملكي ويكون مكرسا لعرض الأفلام، من مختلف أنحاء العالم، التي تسلط الضوء على حقوق الإنسان. كجزء من المهرجان، جلسة توعوية، معرض صور عن المساحات الآمنة وجلسة حوار ستعقد في مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان يوم السبت، الموافق 6 كانون الأول، لتسليط الضوء على العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء تحت الموضوع الشامل ل”المساحات الآمنة في الديار وفي النزوح.” ستستهدف هذه الجلسات مختلف مجموعات المجتمع مثل  ميسرين المجتمع ومختلف أصحاب المصالح القلقين على هذه القض

حملة 16 يوما من المناصرة تنتهي في 10 كانون الأول، إلا أن الجهات المحلية، الوطنية والدولية يتم تشجيعها على الاستمرار في زيادة الوعي ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء. أرض – العون القانوني تحث الأردن على الاستمرار في العمل وتوفير المساحات الآمنة لكافة الأشخاص المستضعفين من أجل محاربة هذه القضايا

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s