وجع طفل

sxs

منذ أن فكرت في الخروج من سورية كان عندي هدف واضح، وهو إبعاد أطفالي عن الحرب وتوفير حياة آمنة لهم ، وبعد خروجنا بفترة وكحاجة طبيعية كباقي الأطفال للتعليم قررت إلحاقهم بالمدارس الأردنية

فرح أولادي فرحًا عظيمًا ولكن عندما بدأوا بالذهاب إلى المدرسة، كانوا يرجعون إلى البيت بنفسيات محطمة، وحزينة لم أرى نفسيتهم بهذا الشكل حتى عندما كنا في قلب الحرب

أخبرتني أبنتي أن هناك تمييز واضح من قبل بعض وأنا أقول البعض من المدرسات بين الطالبات السوريات وباقي الطالبات فلا معاملة إنسانية ولا حتى اهتمام، فالكل لكاد ينسى أن أطفالنا خرجوا من بلد مليء بالحرب والخوف واضطروا إلى عيش ظروف حياة صعبة في الغربة وبلد اللجوء يحس أطفالي بغربة نفسية فوق غربتهم ، حتى أن بعض أولياء الطلاب الأردنيين يوصون أولادهم لا تلعبوا مع أطفال السوريين (( فهؤلاء لاجئون)) وربما يحملون أمراضًا معدية

تخيلوا أن يسمع أطفالنا هذا الكلام

ماذا بوسع هذا الطفل أن يتحمل ذاكرة مليئة بالدماء والقصف والخوف أو مستقبلًا مليء بالتمييز والمعاملة الغير إنسانية

أرجوكم أعطوا طفلي حقًا في الحياة

عبير نصرالله

Leave a comment

October 2, 2014 · 3:58 pm

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s