أوكسفام تقدم التوعية للأطفال في المناطق العشوائية بشكلٍ مختلف

Pic 1

قام فريق صوت بمرافقة مجموعة من فريق منظمة أوكسفام العامل في المناطق السكنية التي يقطن فيها لاجئون سوريون إلى أحد المناطق العشوائية وتدعى “اللبّن” وتقع على طريق مطار عمّان الدولي؛ حيث يقدم الفريق تمارين توعوية للأطفال تتضمن ألعاباً ونشاطاتٍ محببةٍ للأطفال تهدف إلى تعليمهم كيفية تقديم التوعية الصحية للآخرين وأهمية الحفاظ على النظافة، إضافةً لقيام المنظمة بتسجيل بيانات العائلات التي تقطن في المناطق المستهدفة من سوريين وأردنيين لتقديم الطرود الصحية لهم إضافةً لأنواع أخرى من المساعدات حسب شدة حاجة كل عائلة.

 وتقول مسؤولة التوعية الصحية والحماية في المنظمة “مادلين أبو عامرية” إن المشكلة الكبرى التي تواجه الفريق خلال عملهم في المناطق العشوائية هي عدم استقرار الأهالي في منطقةٍ واحدةٍ ورحيلهم بشكلٍ متواصلٍ بحثاً عن مصدرٍ للرزق، وتضيف: “يشعر الأطفال بنوعٍ من الحسرة كونهم يرغبون بشدةٍ بالانتظام في المدرسة وعدم إمكانية ذلك بسبب التنقل المستمر للعائلة بحثاً عن سبل المعيشة، إضافةً لرغبة الأطفال الكبيرة في المشاركة بالأنشطة التي تقوم منظمة أوكسفام بتنظيمها كونها تجذب انتباههم من خلال الألعاب والتمارين التي تتضمنها، لكن التنقل الدائم للأهالي وعدم إيمانهم بأهمية هذه الأنشطة هما العائقان الرئيسيان أمام المنظمة في كثيرٍ من الأحيان، لكن من ناحيةٍ أخرى فإننا دائماً ما نجد العديد من الأطفال المتحمسين بشكلٍ كبيرٍ للمشاركة في الأنشطة ممن يرحب أهلهم بهذه المبادرة”.

Pic 2

 ويتنقل “محمد الحسين” القادم من ريف حماة منذ تسعة شهورٍ عندما اشتد القصف على قريته هو وعائلته التي لحقت به منذ خمسة شهورٍ من مكان إلى آخر بحسب توفر العمل وبحسب الموسم الزراعي ومناطق البذر أو الحصاد، فهو مثلاً في منطقة “اللبّن” منذ فترةٍ الآن للعمل في زراعة البندورة، لكنه سيأخذ عائلته ويرحلون غداً إلى أحد الحقول الزراعية في محافظة المفرق للعمل هناك. يقول محمد لفريق صوت: “لا توجد مدةٌ محددةٌ لبقائنا في أي مكان؛ فقد نبقى في المكان نفسه شهراً وربما أسبوعاً أو حتى قد نأتي في صباح أحد الأيام للعمل طوال النهار ثم نرحل في اليوم التالي إلى مكانٍ آخر، وبالطبع فإن هذا الأمر صعبٌ جداً علينا؛ حيث لا يتمكن أطفالنا من الالتحاق بالمدرسة، إضافةً لتعذّر تلقينا للخدمات الطبية المجانية من المراكز الصحية والمستشفيات نظراً لترحالنا بشكلٍ مستمرٍ بعيداً عن المنطقة التي قمنا بالتسجيل فيها، لكن على أية حال هذه هي الطريقة التي نكسب فيها رزقنا.”

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building, Health, Mobility, Shelter, Work

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s