بائع الفول والطائرات الحربية

يعمل أبو عماد القاطن في مخيم الزعتري بائعاً متجولاً للفول، لكن له حكايةً خاصةً مع الطائرات الحربية؛ فكلما حامت طائرةٌ حربيةٌ في السماء وقف وأدى التحية العسكرية للطائرة! سألته لماذا يفعل ذلك كلما رأى طائرةً حربية؛ فأجابني بحرقة قلب: “اعتدت على بيع الفول منذ زمنٍ بعيد، ثم تزوجت وأنجبت ولداً وحيداً، ربيته وعلمته إلى أن أصبح طياراً حربياً. كانت سعادتي تكون كبيرةً جداً كلما عاد إلى البيت من عمله وركض إليّ مسرعاً ليقبّل يديّ أمام رفاقه، وكلما كنت أطلب منه أن لا يفعل ذلك أمامهم خشية أن أسبب له الإحراج كوني بائعاً للفول كان يصرّ أن يفتخر بي قائلاً: “أنا أعتز بك يا والدي؛ فبفضلك وبفضل بيعك للفول أصبحت طياراً حربياً هاماً”. لكن مع سير الأحداث في سوريا قُتِلَ عماد، وأصبح في عداد الموتى… ومنذ ذلك اليوم أصبحت أرى عماد في كل طائرةٍ حربيةٍ تحلق في السماء، فأقوم بتحيتها”.

– عائشة

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s