إيمان أم حمزة

إلتقيت جارتي أم حمزه التي لم أرها منذ عامين، وكنت قد علمت أنه استشهد لها ولدين، فقمت بتعزيتها ولم أتمكن من حبس دمعتي من شدة حزني عليها، إلا أنها فاجئتني بتماسكها وشده قدرتها على تحمل الألم، وبدأت تريني صور أولادها الشهداء وصور أولادهم أيضا، وأخبرتني أن لها أولاد آخرين بقيوا في سوريا، وأن أولاد إبنها الشهيد في تركيا، أشعرني ذلك كله بالخجل وتمنيت لو أن كل الأمهات الثكلى يتحلين بقوة إيمان كإيمان أم حمزه.

– أم أديب

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s