المفتاح

key

 قبل أن أغادر منزلي في حمص قمت بتنظيفه وترتيبه، حتى أعود بعد يومين أو ثلاثة وأجده نظيفاً، وأغلقت بابه وأخذت المفتاح في حقيبة يدي. ذهبنا إلى دمشق في البداية ومكثنا هناك ثمانية أشهر، كان أبنائي في كل يومٍ يلومونني لماذا لم أحضر لهم ألعابهم وأشيائهم المفضلة وكنت أقول لهم: لا تخافوا عندما نعود ستجدونهم في أماكنهم. وفي يومٍ من الأيام ونحن نتابع الأخبار سمعنا خبر عن قصف منطقتنا، وكانت كاميرات الاخبار تنقل صور الدمار وإذا بصورة منزلنا مدمر هو و سائر بيوت الحي هناك، كانت صدمة كبيرة ومؤلمة، بكينا كلنا بحرقةٍ عليه وبكوا الأطفال على أشيائهم، وأدركوا أنهم لن يروها مرة أخرى، ولكن إبني الصغير قال : ماما هل معك المفتاح؟

 فقلت له: نعم لماذا؟

 فقال لي : إحتفظي به هذا ما تبقى لنا من بيتنا…

– رولا

Leave a comment

Filed under Return and Resettlement, Shelter

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s