القرار الصعب

خرجت هدى مع عائلتها من سورية إلى الأردن حيث استقر كلٌ منهم في محافظةٍ مختلفة، وبعد فترةٍ قصيرةٍ قام أهل هدى بزيارتها ليجدوا أنها بدأت العمل لدى صالون تجميل لتغطية مصاريف أسرتها، الأمر الذي أدى بأهلها لشن حربٍ عليها وعلى زوجها بحجة أن هذا الأمر لا يتناسب مع العادات والتقاليد؛ فانفجرت هدى قائلةً بغصب: “منعتموني من دراستي سابقاً ثم زوجتموني لرجلٍ لا مبالٍ لا يهمه حتى لو بتنا في الشارع، ونحن في ظروفٍ نحتاج فيها للكثير من المال!” ثم تابعت مستنكرة: “أي عارٍ سيلحق بالعائلة إن عملت لأطعم أولادي؟ أو لآويهم في بيتٍ يحميهم حر الصيف وبرد الشتاء؟ وهل لعاداتكم وتقاليدهم أن تؤمن احتياجاتنا أنا وأولادي؟” هنا ما كان من أهل هدى إلا أن يخيروا ابنتهم إما أن تترك العمل أو أن يقطعوا علاقتهم بها، فآثرت هدى اتخاذ القرار الصعب بقطع علاقتها بأهلها على أن تترك نفسها وأولادها لمصيرٍ مجهولٍ إن هي قامت بترك عملها، آملةً أن يغير أهلها نظرتهم للمرأة العاملة قريباً.

 – عائشة

Leave a comment

Filed under Work

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s