خرج و لم يعد

تحت قصف قذائف الهاون على أحد الأحياء الكبرى في مدينة حمص ترك والدا فاروق منزلهما وهربا إلى حمص القديمة لقضاء بضعة أيام إلى أن تهدأ الأوضاع قليلاً، لكن المشكلة هي أن فاروق لا يستطيع الابتعاد عن منزله لأنه يعاني من تأخرٍ عقليّ. ذهب فاروق في أحد الأيام لشراء الخبز من مخبزٍ قريبٍ من مكان سكنهم الجديد لكنه لم يعد، تابع أهله البحث عنه لعدة أيام لكن دون جدوى! وإذا بأحد الجيران الذين علموا بأمر اختفائه يمر بالساحة القديمة ليجد فاروق ملقىً هناك جثةً هامدة… مرضت أمه على أثر وفاة ابنها ونقلت إلى المستشفى لتفارق الحياة بعد أقل من شهرٍ من وفاة فاروق، فقد كانت تلك أول مرةٍ يبتعد فيها فاروق عن أمه لبضعة أيام…

 – رولا

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s