لا تسألني من أنا

بالله لا تسالني من أنا …

أنا الحرية صوتي بعد أن طال السكوت أنا الروسية حلمي وحلمي أيضاً التابوت

بالله لا تسالني من أنا… ألم تدري أني ما خفت من مدفع.. ولست أنا لغير الله قد يركع.. وصرخاتي الأصم لها يسمع..

بالله لا تسألني أين منشأي وأنسابي.. ولا تحرجني بسؤالك أين أهلي وأحبابي؟ أنا هناك منشأي تدمر .. وأما عن أهلي وأحبابي فكلهم مُهجر.

أرجوك لا تسألني كيف هي حالي في بلاد المهجر.. أنا أكلمك بلساني وبلسان كل إنسان معثر.. وما بالك إذاً كيف هو حال المعثر..!!

تغربنا بدون إرادةٍ منا.. تعذبنا وسرقوا البسمة منا .. تشردنا.. تألمنا وصرخنا.. ولكن ذاك الأصم لم يعد يسمع…

ولا تزال تسألني .. بالله عليك لا تسأل..

أطفالنا باتت جياع .. وشبابنا بيعها ضاع.. ونسائنا صارت سباع.. وشيوخنا غنوا الوداع…أما بلدنا .. فبين كل هذا ضاع.. البلد ضاع..

– زينة

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s