الــــقــــــرار

لم أتوقع يوماً أنني سأندم على قرارٍ اتخذته في حياتي؛ فأنا صاحبة القرارات الحكيمة، واجهت المجتمع بكل شرائحه وبكامل انتقاداته، و ربيت أولادي بمفردي بعد أن توفي عني زوجي، و نجحت بذلك. بعد أن أصبح أولادي رجالاً وتزوجوا وأصبح لديهم أطفالٌ وقعت الأحداث في سورية، و نظراً لصعوبة المعيشة في هذه الأزمة قرر أولادي مغادرة سورية، لكنهم لم ينجحوا بإقناعي بمغادرتها، بمغادرة وطني. لكن بعد فترة قصيرة من العيش وحيدة وتهجير كل جيراني وتشتت جميع أقاربي أدركت الخطأ في قراري، لكن ماذا ينفع الندم الآن؟ فكم من مرة حاولت اللحاق بهم وفشلت لصعوبة الخروج من سورية، وأنا الآن بمفردي، أقضي أيامي بتذكر أولادي وذكرياتنا سويةً عندما كانوا يجتمعون في الأعياد والمناسبات، و كم كان أحفادي يستمتعون بالقصص التي أرويها لهم، رحت أتذكر جميع التفاصيل… و لكن يا ترى هل سنجتمع يوماً من جديد؟ أم أنني سأعيش للأبد ضحية قراري؟..

– عائشة

decision

Leave a comment

July 29, 2013 · 3:34 pm

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s