أنس و العصفور

أأنت سوري؟” سمعته من وراء النافذة يسأل، “إذا كنت عصفوراً سورياً أخبرني ماذا حصل لمدينتي؟ وحيي؟ ومدرستي؟ وأصدقائي؟ إذا استطعت المرور فوق بيتي ادخل إليه ستجد في الطابق الثاني غرفتي، ادخل إليها وأحضر لي من الجارور شريط فيه تسجيل لوالدي عندما كان في سوريا، أحضره لي لأشاهده أنا ووالدي لأني إشتقت لصوته ولحديثه، وليرى والدي كيف كان يحملني ويساعدني ويرعاني حتى لا يشعر بالأسف لأني أنا الآن أقوم برعايته ومساعدته

أم أديب-

bird

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s