طال الانتظار

كانت رهف ذات الثلاثة أعوامٍ تودع والدها كل يومٍ عند الصباح وهي تقول له: “مع السلامة بابا، أحضر لي معك لعبة”، ومرةً تطلب سيارة، ومرةً تطلب حلوى، فلا يرجع الأب إلى المنزل إلا وطلبات المدللة رهف معه، حتى خرج الوالد ذات يومٍ ولم يعد حتى الآن…

 ما زالت رهف تنتظر عودة والدها كل مساء، سائلةً أخاها الأكبر عنه فيجيبها الأخ والحزن في عينيه: “بابا سافر لكنه اشترى لك هذه”، فتمد رهف يدها لتأخذ ما أحضره أخوها وهي تنظر إليه نظرةً حادةً وكأنها تقول له بأنها تعرف أنه يكذب عليها، فتركض إلى زاوية الغرفة لتجلس وتنظر إلى اللعبة، فتقلّبها ثم تخبئها، فتسألها أمها: “لماذا خبأت اللعبة؟” فتجيبها رهف بكل براءة: “لألعب بها مع بابا عندما يعود”…

 تعيش رهف الآن مع والدتها وأخويها في ليبيا على أمل أن يعود والد رهف يوماً ما ليشتري لها كل ما تحب ويحملها على كتفيه ويلعب معها.

– رولا

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s