يوم في المخيم

في أحد الأيام قمت بزيارة أحد مخيمات اللاجئين السوريين برفقة إحدى الهيئات الإغاثية الإنسانية، وفي الطريق بدأت بتوقع ما سأراه هناك، فالأمر كان بالنسبة لي مجهولاً ولم يسبق لي أن زرت مخيماً للاجئين من قبل. عندما وصلت للمخيم لمست الواقع بنفسي وقلب لدي كل الموازين، ففي كل مشهدٍ كنت أرى ما يحكي الواقع المأساوي بصمت؛ فتارة أرى طفلاً حافي القدمين يتجول في أرضٍ ملؤها الحجارة والزجاج والقمامة، وتارةً أخرى أرى فتاةً تحمل دلواً لجلب الماء لخيمتها، وثالثةً أرى سيدةً تصطحب أطفالها لدورة المياه البعيدة، وأعود لأرى رضيعاً يبكي والذباب يحوم من حوله وأمه واقفةٌ في حيرةٍ من أمرها لا تدري ماذا عساها أن تفعل…

 استمر حال الذهول الذي أنا فيه على ما هو عليه إلى أن نادتني سيدةٌ بدا عليها التعب في وجهها الملووح بأشعة الشمس الحارة، فسارعت نحوها وبعد أن تبادلنا التحيات مدت يدها إلى جيبها وأخرجت منه قطعة حلوى، فأعطتني إياها وهي تقول لي: “هذا حلوان زفاف ابني وقد تم البارحة” فأُصبتُ بالذهول وسألتها أين تم ذلك؟ فأجابتني بأنه قد تم هنا، في المخيم. فسألتها مستنكرةً: “وهل الوقت والوضع مناسبان للزواج يا خالة؟” فأجابتني قائلة: “أنا أوافقك الرأي تماماً، لكنني أريد أن أطرح عليك سؤالاً: إن كان لديك ابنٌ شاب، وهو نور عينيك في هذه الدنيا، وقال لك بأنه سيتركك ويذهب للقتال، ماذا ستفعلين؟” أدركت حينها بأنها تريد أن تزوجه فقط ليتخلى عن فكرة الانضمام لصفوف المقاتلين في سورية، فعذرتها وابتسمت وباركت لها، ثم مضيت وأنا أسأل نفسي: كيف سيكون حال هذا الطفل الذي سيولد في المخيم؟ كيف سيتمكن أهله من استخراج شهادة ميلاده وأوراقه الرسمية؟ هل سينمو في بيئةٍ صالحةٍ ليكون رجل المستقبل؟ هل ستكتب له الحياة بصحةٍ رغم الأوبئة والأمراض التي تعصف بالمخيم؟ وهل وهل وهل… اكتشفت باختصارٍ أنني عاجزةٌ عن إجابة أيةٍ من الأسئلة التي تدور في ذهني…

– عائشة

Leave a comment

Filed under Food, Health, Shelter

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s