رسائل قصيرة

رن جرس الباب، ففتحته لأجد فتاةً تحمل أوراقاً، اقتربت مني وهي تعرّف بنفسها على أنها من إحدى شركات الاتصالات الخلوية وتسألني إذا ما كان لدي أي تعليقٍ على الرسائل القصيرة التي تصلنا عبر الهاتف، فضحكت قائلةً لها: “منذ لحظاتٍ كنت أفكر بهذا الموضوع؛ فتصلني رسائل عديدةٌ تقول لي مثلاً: “اعرف مخالفاتك الآن حتى لا تتفاجأ عند الترخيص”، أو: “حابب تعرف شو بتسوى سيارتك في السوق؟”، أو “آخر أسبوعٍ لتسديد ضريبة الأبنية والمسقفات”، أو “الأسعار تستمر بالارتفاع”… وكأن هذه الرسائل تصلنا لتذكرنا بأنه لم يعد لدينا سيارةٌ ولا بيت، ثم تكمل ذلك بتذكيرنا بارتفاع الأسعار وكأننا لا نعلم بذلك، إضافةً لرسائل تصلنا تذكرنا بنصائح لترشيد استهلاك المياه، وهنا لا أدري من أين أبدأ؛ أأبدأ بإخباركم بأن الماء لم يصل إلى بيتي منذ شهرٍ إلا عن طريق سيارات نقل الماء؟ أم بأننا نستخدم مياه غسيل الأواني للحمامات، ومياه غسيل الخضروات ومياه الوضوء لسقاية الحديقة وتنظيف المنزل؟ لا أدري من أين أبدأ…”، عندها اعتذرت مني الفتاة بخجلٍ قائلةً بإدراك: “أنتم سوريون”، فحيتنا باحترام ودعت لنا بالعودة إلى بلادنا قريباً…

– أم أديب

cell-phone-texting

Leave a comment

Filed under Food, Water & Sanitation

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s