طائرات الفرح … وطائرات الموت

بدر طفلٌ سوريٌ يزين سماء عمّان بطائرات ورقية، يستخدم في صناعتها الأخشاب والأسلاك وأكياس النايلون، يبيع منها ويساعد في مصروف البيت، أخبرني بدر أنه عندما كان يعيش في قريته في سورية كان يقيم هو وأصدقاؤه مهرجاناً للطائرات الورقية في مثل هذا الوقت من العام، فتذكر بدر هذه المناسبة واتصل بهم وسألهم إذا ما كانوا يقيمون المهرجان الآن، ثم أجهش بالبكاء وهو يروي لي كيف أنهم أخبروه بأنهم لم يروا زرقة السماء منذ أسابيع؛ فطائرات الموت والنار ترميهم ببراميل المتفجرات والقنابل، وبأن مهرجان الفرح أصبح مهرجاناً للموت والنار. لكن بدر وعدني بأنه سيصنع طائراتٍ دوماً، وسيزينها متأملاً بالعودة إلى قريته ليقيم مهرجاناً للسلام فيها قريباً بإذن الله…

– أم أديب

Kites 1 Kites 2

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s