متى ستعود لبلال الطفولة؟

جاء بلال ذو الثلاثة عشر سنةٍ المعيل لوالديه وإخوته الثلاثة بعد أن أُصيب والده وأقعد عن العمل مرهقاً وطلب من أمه أن تضع له طعام العشاء، ودخل ليغسل عرق الجهد والشقاء بدلاَ من أن يغسل عرق اللهو والمرح مع أقرانه، جلس يخبر والديه عن أحداث يومه وكيف قام بتأدية عمله وهو ضاحكاً ليشعرهم بأنه ليس متعباً، ليستطرد بالسؤال عن حاجيات البيت وعما إذا كان ينقصهم شيءٌ فيقوم بتوفيره لهم، مثل بلال كُثر اضطروا لترك الطفولة ومقاعد الدراسة ليجدوا أنفسهم مسئولون عن عائلةٍ بأكملها، أصبح الطفل بلال طفلاً من غير طفولة، فهل ستعود له هذه الطفولة يوماً؟

– أم أديب

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s