تناقض تربوي

على غير عادتهم عادت أميرة وأنوار من المدرسة وعلى وجوههم ملامح الحزن، ولا تخلو عيونهم من الدموع، فسألتهم عن السبب، فسمعت منهم جواباً فاجئني، كان سبب حزنهم أن بعض المعلمات والطالبات في مدرستهم وهي مدرسةٌ ثانوية اقترحن موضوعاً للنقاش كندوة، وكان الموضوع عن سلبيات وجود السوريين في الأردن وكان النقاش يتمحور حول رفض السوريين ومدى إساءتهم للاقتصاد الأردني. لا أخفيكم أني شعرت بالاستياء لما سمعت فما كان مني سوى أن طرحت الموضوع على جمعية إنقاذ الطفل، فأخبروني أنهم سيمنعون إقامة هذه الندوة، وفعلاً تم إيقافها إلا أن المدرسة في وقتٍ لاحق أقامتها، وقمن بالتعبير عن غضبهم وعن مشاعرهم وانقسمن المعلمات والطالبات بين مؤيدٍ ومعارض، إلا أنني عجبت مما حدث في الوقت الذي تزخر مناهجنا التعليمية بأهمية المشاركة بين العرب وعن قرى الضيف، كما نشيد بالمؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، والغريب أن من يقوم على تدريس هذه المناهج هم أنفسهم اللذين أقاموا هذه الندوة…

– أم أديب

Leave a comment

Filed under Awareness Raising & Capacity Building, General, Work

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s