مرآة الواقع

معروفٌ جيداً لدى الجميع أن الأطفال جميعهم بلا إستثناء لا يستطيعون إخفاء ما يجول في خاطرهم فكل ما يشعرون به ينعكس على كلامهم وعلى تصرفاتهم، لأنهم أنقياء لم تتغير فطرتهم، وأي منا يستطيع إستقراء نفسيتهم من أي سلوك يقومون فيه، كما أنهم يتميزون بأنهم صفحات بيضاء نَخط عليها ما نشاء، إلا أن هذا الخط مخطوطٌ بنوع حبرٍ لا يمكن مسحه أو تغييره.

خط القدر في صفحات أطفال سوريا ألاماً إنعكست على طريقة تفكيرهم وغيرت سلوكهم بوضوح لا يدع مجالاً للشك، فبعد أن كانوا هؤلاء الأطفال يلعبون بالدمى والكرة ونط الحبلة وغيرها من الألعاب التي تغذي أرواحهم بالسلام أصبحوا يحملون العُصي مسددينها على بعضهم كأنها بندقيات، ويضربون بعضهم بالحجارة متخيلون أنها قنابل يدوية، والبعض منهم يقوم بمطاردة الأخر واعتقاله، هذا ما تعكسه مرآة طفولة شباب المستقبل، هذه المرآة تعكس بدورها صورةٌ بجودة عالية الوضوح للمستقبل الذي سيعيشه هؤلاء الأطفال، سيعيشون العنف الذي تم ممارسته على ابائهم وسيعيشون حالات نفسيةٍ وحده الله يعلم إلى ماذا ستؤدي بهم، إن هؤلاء الأطفال محتاجون لجهدٍ خارقٍ يُبذل لترميم أرواحهم المهترئة ولرسم صورةً أفضل لمستقبلهم…

– إيمان

children

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s