أمل من رحم الألم

هيام أمٌ قد أضناها الشوق والحنين لولديها وزوجها واخويها الذين تم إعتقالهم منذ عام ولا تعلم عنهم شيء حتى هذه اللحظه، نار الفراق والحنين لم تنل من قلبها المليء بالأمل للقائهم وتقول: ((خسرت كل شيء ولا أملك إلا الأمل بالعودة لسوريا الحبيبة عسى أن يرد الله لي الغائبين ويجمع شملي بهما من جديد حتى ولو في خيمةٍ على أنقاض بيتي المدمر، فوالله إن هذه الخيمة ستكون أحب إلى قلبي من القصور والذهب بوجود أبنائي وزوجي وأخوتي)) دعوت الله أن يرد لها الغائبين ويعيد كل المفقودين لذويهم وأن تشرق شمس الأمل على قلوبهم فتنير الظلام وتبعث في نفوسهم الأمال رغم الألام كما أنار الله قلب هيام بالأمل.

– حميدة

Leave a comment

Filed under Mobility, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s