يتيمة وأبواها على قيد الحياة

أي كلماتٍ يمكن أن تصف مشهد طفلةٍ كانت تجلس على الأرض، تثني ركبتيها إلى حد الإلتصاق بصدرها وتحيطهما بذراعيها وهي تبحث على الحنان والأمان في داخلها، تشعرنا بأنها غريبةٌ لا تنتمي لأي نوعٍ من الكائنات، عيناها مدنٌ من الأحزان؟ لم تتجاوز هذه الطفلة عشرة سنوات، أرسلها والداها الى الأردن مع أقارب لها ليذودوا عنها العذاب الذي لاقاه أقرانها جراء الأحداث الجارية في بلادهم، فقدت هذه الطفلة أبويها وهما على قيد الحياة؛ لكنهما أرسلاها لينقذاها من الظلم والعذاب، فأمست روحها معذبةً تتألم وتتأوه بصمتٍ يقتل الكلمات.

– حميدة

Leave a comment

Filed under General, Mobility, Shelter

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s