قلّة ذات اليد

ما أصعب أن يكون حل مشكلتك على مرأى نظرك ولكن دون أن تكون قادراً على أن تقوم بما يلزم لحلها، هيثم محمد المحمود متزوج وأُسرته مكونة من زوجته وستة أطفال وهو المعيل الوحيد لوالدته، أُصيب في الأحداث التي جرت في حمص بإصابةٍ بالغةٍ بالعامود الفقري بسبب عيار ناري أدى لشلله، قاموا رفاقه بمساعدته للخروج الى الأردن لتلقي العلاج وعندما وصل إلى الأردن أدخلوه إلى مستشفى إربد ثم تم تحويله إلى مستشفى الظليل حيث تم إجراء له عملية بسيطة لوقف النزف ثم تم تحويله إلى مستشفى السلام في عمان لإجراء عملية اُخرى له يتم استخراج الرصاصةِ فيها، إلا أنهم في مستشفى السلام رفضوا إجراء العملية بسبب أن الرصاصة مستقرة في العامود الفقري، هنا لم يبقى امامه سوى أن يبقى طريح الفراش لا يقوى على القيام بأي حركة دون مساعدة أحد والأدهى والأمر أنه أصبح بحاجةٍ لمعيلٍ له ولعائلته التي لا يستطيع أن يقدم لها أي شيء سوى دموعه التي تحرق وجنتيه وهو يرى أبنائه يلعبون حوله وهو لا يقوى على القيام بأي شيءٍ ليرى على وجوههم بسمة تخفف عنه الألم.

– نجاح ن.

Leave a comment

Filed under Health

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s