طفولة مسؤولية

سمعتُ عن أرملةٍ سوريةٍ حضرت إلى الأردن هي وإبنتها التي تم اعتقال زوجها وهي أم لأطفالٍ صغار، حضرت هذه السيدة بعد حدوث مجزرة الحصوية التي مات فيها نساءٌ وأطفال كثر… فخوفها على إبنتها وأحفادها الأطفال لم يترك لها خيار البقاء في سوريا وهي الأن تسكن مع عائلةٍ سوريةٍ في الأردن بعد أن حصلت على كفيلٍ ساعدها بالخروج من المخيم، وما زالت تبحث عن مسكنٍ خاص بهم. ليس الملفت في هذه الحالة ما تم ذكره، فالكثير من اللاجئين يعانون نفس الأوضاع ونفس الألام ولكن ما لفت نظري هنا هو موقفٌ صغير لكنه عظيم الأثر حدث بيني وبين حفيد تلك السيدة وهو طفلٌ لم يتجاوز الأربعةِ أعوامٍ من عمره عندما قمت بزيارتهم، طلبت من ذلك الطفل أن يذهب ويلعب مع أطفالٍ أخرين كانوا يلعبوا في الحي فكانت ردةُ فعله التي لم أتوقعها أبداً أن رفض ذلك قائلاً أنه لا يستطيع ترك والدته وجدته وأنه يقوم برعايتهم، كم فاجئني شعور هذا الطفل الصغير بالمسؤولية تجاههم وبالمقابل كم أحزنني فقدانه للطفوله.

-حميدة

Leave a comment

Filed under General

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s