ضيافة أردنية

لا يمكن وصف ردود فعل أغلبية أبناء الأردن تجاه إخوانهم السوريين إلا بالمواقف المشرّفة وهذا ما ورد على لسان الأشقاء السوريين أنفسهم وجدير بالذكر في هذا المقام موقفين مشرّفين لعائلتين أردنيتين وما بذلوه من جهد للتخفيف من معاناة من لجأوا لهم قدر استطاعتهم، القصة الأولى قصة سيدة سورية حضرت من مدينة اللاذقية المعروفة بالهواء العليل إلى مخيم الزعتري وحصلت مثل غيرها على خيمة وبطانيات وغيره مما يكفل لها ان تقضي حاجاتها الأساسية في ظل هذه الظروف، إلا انه الذي لم يكن بالحسبان إصابة هذه السيدة بأزمة بصدرها نتيجه تغير البيئة من المدينة الساحلية الى الصحراء التي يقام عليها المخيم، فأصبحت تتردد على المستشفى في مدينة المفرق ، وفي أحد المرات التقت بها سيدة أردنية وعرفت بحالها، فما كان من هذه السيدة الأردنية إلا ان طلبت منها ان تبقى عندهم حيث انهم يملكون غرفة خارج منزلهم فوافقت السيدة السورية على هذا العرض السخي وما زالت تشعر بالإمتنان لهم ولا تفتأ تحدث عن هذا الموقف الذي قامت به هذه العائلة الأردنية.

ومن جانبٍ أخر قامت عائلة أردنية تملك منزلاً إضافياً بإستضافة عائلة سورية فيه دون أي مقابل ولم يتوقف الأمر على منحهم منزلاً حيث قام رب الأسرة الأردنية في يوم الجمعه بعد إنتهاء الصلاة بإذاعة قصة العائلة السورية من خلال مكبر الصوت في المسجد على جميع المصلين حتى يتمكن من الحصول على مساعدات إضافية لهم، فقام سكان الحي على عجل ببذل أقصى ما يمكنهم للمساعده حتى قاموا بإستكمال أثاث المنزل كاملاً لهم ولم يعد ينقصهم أي شيئ. يقول أفراد هذه العائلة أنهم يشعرون أنهم في بلادهم من طيب معاشرة سكان الحي.

-نجاح الخالد

Leave a comment

Filed under Health, Shelter

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s