تساؤلات الروح

هذه الروح المعذبة لا تبرح الألم يوماً لفراق الوطن ، فتزوروه كالعادة كل يوم لتسترد الأمل وليسكن الألم وهذه المرّة تقول: ما أن وصلت مشارف الوطن حتى استوقفني رجل ومعه مجموعة من الشبان ايديهم على الزناد وعيونهم تراقب مداخل المدينه ومخارجها فسألني: من انت؟ومن اين اتيت؟والى اين تذهبين؟ فقلت انا عربية سورية اتيت من الاردن واريد ان اعود الى سوريا الى حمص لبابا عمرو فقال لي : حياك الله ولكن

                         اخلعي نعليك قبل دوس ترابها      فتراب حمصٍ من رفاة شبابها

دخلت حمص من ابوابها السبعة وإذ بها حزينة كحزن قلبي، خاوية على عروشها تفتقد الى ساكنيها كما فقدت روحي اناساً اعتادت على رؤياهم تسائلت .. لما الربيع يا حمص يا حبيبتي فيك قد تغير؟ اين كروم العنب والزيتون اين الزهور والفراشات؟ لما العاصي ماؤه احمر اللون،الربيع في وطني بلون الدم الأحمر! تألمت وبكيت، فصاحت القلعة بصوت عالٍ قد جلل في أرجاء حمص، لا تحزني وكفكفي الدمع ولملمي الجراح ستعود حمص بأفضل حال، سيعود الفلاح ويزرع الأرض لتعود خضراء من جديد وسيسقي العاصي السهول والحدائق لتزهر من جديد فتصبح حمص مدينة الجمال والسلام

حميدة-

homs-syria-nature-29273721-2560-1920

Leave a comment

Filed under General, Return and Resettlement

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s